تقارير و تحليلات

الإيرادات الحكومية تنمو 14% في الربع الثاني بدعم غير النفطية

لم تتأثر القطاعات ذات الأهمية التي تحسن من معيشة المواطن السعودي في ميزانية النصف الأول من العام الجاري، حيث شكل إنفاق الحكومة على القطاعات المهمة وهي"التعليم والصحة والتنمية الاجتماعية والخدمات البلدية" نحو 46 في المائة من إجمالي مصروفات ميزانية النصف الأول 2017 والتي تقدر بنحو 175 مليار ريال.
وفيما يخص نتائج الميزانية في الربع الثاني من عام 2017 مقارنة بالربع السابق فقد سجلت الإيرادات الحكومية نموا نسبته 14 في المائة بما يعادل 19.830 مليار ريال لتبلغ قيمة الإيرادات الربع الثاني 2017 نحو 163.906 مليار ريال مقارنة بـ 144.076 مليار ريال بالربع الأول 2017.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، فإن ارتفاع إجمالي الإيرادات الحكومية بنسبة 14 في المائة، جاء بسبب نمو الإيرادات غير النفطية بنسبة 96 في المائة بما يعادل 30.843 مليار ريال لتبلغ قيمتها في الربع الثاني نحو 62.916 مليار ريال مقارنة بـ 32.073 مليار ريال خلال الربع الأول من 2017.
وقد شكلت نسبة الإيرادات غير النفطية (الأخرى) نحو 38 في المائة من إجمالي الإيرادات مقارنة بـ 22 في المائة في الربع الأول 2017.
أما الإيرادات النفطية فقد سجلت تراجعا نسبته 10 في المائة بما يعادل 11.013 مليار ريال لتبلغ قيمتها نحو 100.99 مليار ريال بالربع الثاني 2017، مقارنة بـ 112.003 مليار ريال بالربع الأول 2017.
وارتفعت إيرادات الدولة في النصف الأول من العام 2017 بنسبة 29 في المائة لتبلغ قيمتها نحو 307.982 مليار ريال مقارنة بـ 238.746 مليار ريال حققتها خلال النصف الأول من العام الماضي 2016.
ووفقا للتحليل، فقد نمت الإيرادات الحكومية بنسبة 29 في المائة بما يعادل 69.2 مليار ريال بسبب نمو الإيرادات النفطية حيث نمت بنسبة 63 في المائة بما يعادل 82.064 مليار ريال لتبلغ قيمتها خلال النصف الأول من عام 2017 نحو 212.993 مليار ريال مقارنة بـ 130.929 مليار ريال سجلتها خلال نفس الفترة من العام الماضي 2016.
أما الإيرادات غير النفطية فقد سجلت تراجعا بنسبة 12 في المائة بما يعادل 12.985 مليار ريال لتبلغ قيمتها في النصف الأول من عام 2017 نحو 94.989 مليار ريال مقارنة بـ 107.974 مليار ريال خلال النصف الأول من عام 2016.
في المقابل تراجع عجز الميزانية بنسبة 51 في المائة بما يعادل 75.696 مليار ريال لتبلغ قيمة العجز في النصف الأول 2017 نحو 72.728 مليار ريال، مقارنة بـ 148.424 مليار ريال خلال نفس الفترة من العام الماضي 2016.
وبحسب تحليل وحدة التقارير، يرجع سبب انخفاض العجز بشكل أساسي إلى ارتفاع الإيرادات بشكل عام بنسبة 29 في المائة (69.236 مليار ريال) وتحديدا الإيرادات النفطية بنسبة 63 في المائة (82.064 مليار ريال)، فضلا عن تراجع المصروفات بنسبة 2 في المائة (7.242 مليار ريال).

*وحدة التقارير الاقتصادية
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات