موضة الفيتامينات

|
أكثر من 60 ألف حالة تدخل مركز علاج السموم في الولايات المتحدة سنويا بسبب الإفراط في المكملات الغذائية، وأكثر هذه الحالات تعرضت للتسمم بسبب الإفراط في تناول الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون. يعتقد البعض أن الفيتامينات هي مقو وباعث للنشاط اليومي والحيوية. ويلجأ كثير من الناس لتناول الفيتامينات بكثرة اعتقادا منهم أنها تزيدهم نشاطا دون عمل أي تحليل دم لمعرفة الناقص منها وتعويضه بجرعة مدروسة من الطبيب ولوقت محدود ولعمل تحاليل الدم اللازمة لمعرفة الخطة العلاجية لأخذ الفيتامين الناقص وللأسف لعبت شركات الأدوية دورا كبيرا في نشر ثقافة الفيتامينات الخاطئة أنها تؤخذ كمكملات علاجية وأن من يتناول الفيتامينات سيكون أكثر إشراقا ونضارة وصحة. ونسي كثير منهم أن الكبد لها قدرة عالية لتخزين كثير من الفيتامينات مدة طويلة وتفرزها عند الحاجة إلى ذلك والكلمة الموروثة "يا بعد كبدي" لم تأت من فراغ. ولنتذكر أن حبوب الفيتامينات هي ليست فقط فيتامينات وإنما معها مواد حافظة وصبغات أحيانا الكثرة منها تكون ضارة، ومعلوم أن الدول تسهم في دعم الأغذية الأكثر استهلاكا بالفيتامينات المهمة للحفاظ على مستواها في الدم، والحصول على الفيتامينات عن طريق الغذاء الصحي المتوازن أفضل بكثير من حبوب الفيتامينات المصنعة. كثير من الأمهات يحرصن على إعطاء أبنائهن جرعات من الفيتامينات دون استشارة طبية اعتقادا منهن أنها مفيدة، والأطباء يحذرون من إعطاء الفيتامينات للأطفال والحوامل وكبار السن لأنهم أكثر تعرضا للضرر وهم للأسف أكثر حرصا على التعويض الغذائي. أما الحديث عن الفيتامينات للشعر أو للأظفار أو نضارة الجلد فهو يطول وكلها وللأسف تجارية إلا إذا عمل المريض تحاليل وعرف أن عنده نقصا في فيتامين معين يتناوله بجرعة محددة ولمدة يحددها الطبيب ثم يعمل تحاليل دورية لمتابعة نسبة الفيتامين في الدم. أما ما يحدث الآن من شركات الفيتامينات والدعايات لها فهو عبث طبي مكلف ماديا وضار صحيا ويجب على المنظمات الصحية العالمية أن تقاوم المبالغة في تسويق الفيتامينات بأسعار غالية وأحيانا يكون الضرر طبيا وسأذكر أضرار الإفراط في أخذ بعض الفيتامينات: - فيتامين A: زيادته تسبب تساقط شعر وتشوه الأجنة عند الحامل. - الزنك: تراجع بعض الوظائف المناعية. - المغنيسيوم: اعتلال في العضلات والأعصاب عند كبار السن. - أخذ كميات كثيرة من الحديد يسبب Hemochromatosis وهو يسبب تضخما في الكبد. - فيتامين C: زيادته تسبب حصوات للكلى. - فيتامين E: زيادته تسبب مشاكل في الجهاز الهضمي، والضعف العضلي والصداع. - فيتامين D: زيادته تسبب تكلسا في أنسجة الجسم. ولتحذر النساء الحوامل من أخذ فيتامينات إلا عن طريق الطبيب، وأرجو ألا يفهم البعض أننا نحذر من تناول الفيتامينات الناقصة بناء على نتائج التحاليل أو توجيهات الطبيب المعالج. استشاري الأمراض الجلدية
إنشرها