الطاقة- الغاز

توقعات بارتفاع إنتاج مصر من الغاز إلى 6.2 مليار قدم مكعبة

تتوقع مصر ارتفاع إنتاجها من الغاز الطبيعي بمليار قدم مكعبة يوميا ليصل إلى 6.2 مليار قدم مكعبة يوميا نهاية السنة المالية الجارية 2018/2017، وفقا لما أعلنه وزير البترول المصري طارق الملا أمس.
وعزا الملا في تصريحات لـ "رويترز" زيادة الإنتاج إلى "حقول ظهر وأتول ونورس" بالبحر المتوسط، علما بأن السنة المالية لمصر تبدأ في الأول من تموز (يوليو)، وتنتهي في 30 حزيران (يونيو).
وكانت "إيني" الإيطالية قد اكتشفت حقل ظهر في 2015، وهو أكبر حقل غاز في البحر المتوسط، وتقدر احتياطياته بنحو 850 مليار متر مكعب.
واستكملت الشركة الإيطالية إجراءات نيل الموافقة على تطويره في شباط (فبراير) الماضي، ومن المقرر بدء إنتاج الغاز منه بنهاية العام الحالي.
وتجري مصر محادثات مع موردي الغاز المسال لتأجيل شحنات متعاقد عليها للعام الحالي، وهادفة لخفض مشتريات 2018 في ظل ارتفاع إنتاج الغاز المحلي من الاكتشافات الجديدة؛ مما يقلص الطلب على الغاز المستورد الأعلى تكلفة.
وتتوقع مصر تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعى نهاية 2018.
وكان وزير البترول المصري قد أكد قبل أيام أن مشروعات الغاز الطبيعي الجديدة في مصر ستزيد الإنتاج بنسبة 50 في المائة في 2018 و100 في المائة في 2020.
وارتفع إنتاج مصر من الغاز الطبيعي إلى نحو 5.1 مليار قدم مكعبة يوميا في 2017 من 4.4 مليار قدم مكعبة في 2016، مع بدء الإنتاج من المرحلة الأولى من مشروع شمال الإسكندرية التابع لشركة بي. بي.
وقال الوزير في بيان "حقول ظهر وشمال الإسكندرية ونورس من أهم المشروعات التي ستؤدي إلى زيادة إنتاج الغاز الطبيعي، وستسهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعى بنهاية 2018".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- الغاز