أخبار اقتصادية- محلية

عجلة «مترو الرياض» تتسارع بربط الجسور

أكدت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض استكمال ربط الجسور ضمن المسار الأزرق لمشروع مترو الرياض.
وأظهرت جولة ميدانية لـ “الاقتصادية” على بعض مسارات ومحطات المشروع ظهور الأغطية الألمنيومية على بعض الجسور التي تربط مسارات المترو مع الطرق الرئيسة في بعض شوارع الرياض، التي حددت من قبل وفق الجدول المحدد لفتح محطات القطارات.
ويبدو أن عجلة الإنجار في هذا المشروع الضخم تشهد وتيرة متسارعة مع نسب إنجاز تجاوزت 54 في المائة، خصوصا على تقاطع طريق الملك فهد، والطريق المؤدي إلى مطار الملك خالد في الرياض.
وتسعى الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض ضمن خطط مدروسة لإنجاز المشروع الذي له أثر كبير على اقتصاد العاصمة وتوليد فرص عمل متنوعة، في وقته المحدد.
وتعمل هيئة تطوير مدينة الرياض على استقطاب مزيد من الاستثمارات الاقتصادية في مشاريع النقل، والمرافق والخدمات، لما يسهم في تقليص التكاليف والتخفيف من الحوادث المرورية والازدحام وترشيد موارد الطاقة.
وعززت وزارة النقل التعاون مع المديرية العامة لمرور الرياض خلال الفترة الماضية، بإغلاق طرق، وذلك بهدف سرعة التطوير ومتابعة المشروع وطرق تنفيذه من جميع نواحيه.
وفيما يتعلق بالعربات، استقطبت الهيئة عربات القطار الكهربائي على أحدث ما توصلت إليه من تقنيات التصنيع في العالم، ويمكن فصل العربات من الداخل لاستيعاب فئات للخدمة مع توفير فئة خاصة بالعائلات.
وتتيح العربات خدمات الاتصال ونقل وتبادل المعلومات للركاب، فيما جرى إعداد تصميم موحد للقطارات لإعطاء سمة مميزة لقطارات الرياض، بحيث تتطابق ألوان القطارات مع ألوان المسارات الستة.
ويأتي ذلك مع دراسة الهيئة مشروع بيع حقوق التسمية في عشر محطات مبدئيا في مترو الرياض من مجموع 85 محطة، وذلك بطرحها في مزايدة وفقا لما هو متبع في عديد من مشاريع النقل العام الكبرى في العالم.
وفكرة المشروع تتلخص في توفير الفرص المناسبة للقطاع الخاص في تملك حقوق التسمية لمحطات المترو بما يوفر لهم وسيلة استثنائية لعرض علاماتهم التجارية على محطات المترو، وبالتالي الاستفادة من المنصة التسويقية للتعريف بعلاماتهم ومنتجاتهم التجارية لمئات الآلاف من الركاب الذين يستخدمون المترو يوميا.
وتم اختيار 16 محطة ذات أولوية من بين محطات المشروع، مع تحديد خمسة مواقع كنماذج تطبيقية لسياسات وتنظيمات للتطوير المدروس والمطروح خلال اجتماعات هيئة التطوير.
وستؤجر هيئة التطوير مواقع استثمارية بلغ عددها 433 وحدة من المحال التجارية بمساحة تزيد على 46 ألف متر مربع تتنوع بين “أكشاك، ومواقع خدمات البيع الآلية”.
ويشهد المشروع تسارعا في تنفيذ أعمال الإنشاءات في مواقع المحطات الرئيسة والفرعية، حيث يتواصل العمل حاليا في تنفيذ جميع المحطات من بينها محطة قصر الحكم، محطة مركز الملك عبدالله المالي، محطة الصالة الخامسة في مطار الملك خالد والمحطة الغربية.
ويعد تطوير وإنجاز مترو الرياض من المشاريع المرتقبة، وهو أحد أهداف “رؤية 2030” في مشروع النقل العام، إذ تهتم الجهات المعنية بتسريع تنفيذه لإخراج المشروع بنجاح متكامل من كل جوانبه.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية