تقارير و تحليلات

2.4 مليار ريال نصيب 3 مؤسسات حكومية من توزيعات نقدية لـ 5 مصارف محلية

أعلنت خمسة مصارف محلية عن رفعها للتوزيعات النقدية المقدمة لمساهميها بنحو 63.3 في المائة للنصف الأول من العام الجاري 2017، مقارنة بالتوزيعات المقدمة للفترة المماثلة من العام الماضي.
ووفقا لرصد لوحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، فقد بلغت التوزيعات الموصى بها لمساهمي المصارف الخمسة نحو 7.49 مليار ريال، مقارنة بتوزيعات نقدية للفترة المماثلة البالغة نحو 4.58 مليار ريال وبفارق بلغ 2.91 مليار ريال، وذلك بحسب بيانات صادرة للمصارف عبر تداول.
وبحسب الرصد، فإن قفزة التوزيعات النقدية للمصارف المعلنة تعد كبيرة مقارنة بنسبة نموها للأعوام الماضية، حيث قفزت توزيعات مصرف الراجحي بنحو 100 في المائة، والبنك السعودي الفرنسي بنحو 90 في المائة وكذلك 83 في المائة للبنك الأهلي.
وتأتي هذه التوزيعات لتعكس المتانة المالية التي يتمتع بها القطاع المصرفي في السعودية، كذلك من المتوقع أن تنعكس على زيادة فرص الاستثمار بالقطاع، ولاسيما أن بهذه التوزيعات ترتفع معها نسبة العوائد للمساهمين، ما يعزز الفرص وأداة أسهم تلك المصارف.
كذلك فمن المتوقع أن تعكس هذه التوزيعات بشكل مباشر وغير مباشر بضخ سيولة جديدة، إضافة إلى أنه من المتوقع أن تستمر بقية المصارف بهذا النهج من الزيادة بمعدل التوزيع للمساهمين، في حال لم تجد فرص للاستثمار والنمو فضلا عن بقائها كأصول احتياطية.
وعكست هذه التوزيعات النقدية على أهم ثلاثة ملاك للمصارف، حيث بلغ نصيب كل من صندوق الاستثمارات العامة والتأمينات الاجتماعية ومؤسسة التقاعد نحو 31.9 في المائة من هذه التوزيعات، لتبلغ نحو 2.38 مليار ريال في النصف الأول من العام الجاري، مقارنة بنحو 1.53 مليار ريال للفترة المماثلة من العام الماضي وبزيادة بلغت 978.4 مليون ريال.
وبلغ نصيب صندوق الاستثمارات العامة من التوزيعات النقدية نحو 1.2 مليار ريال تمثل نحو 16 في المائة من إجمالي التوزيعات للمصارف الخمسة، فيما بلغ نصيب التأمينات الاجتماعية نحو 870.7 مليون ريال مثلت نحو 11.6 في المائة من التوزيعات، وكذلك نحو 316.9 مليون ريال نصيب مؤسسة التقاعد التي مثلت نحو 4.2 في المائة من التوزيعات المعلنة للمصارف الخمسة.
وحققت المصارف المحلية أرباحا بنحو 7.7 مليار ريال خلال شهري أبريل ومايو الماضيين، وبحسب التحليل فإن من المتوقع أن تكون أرباح شهر يونيو قرب 3.77 مليار ريال، ما يجعل أرباح الربع الثاني للعام الجاري قرب 11.47 مليار ريال، وهي أقل بنحو 1 في المائة عن الفترة المماثلة من العام الماضي.
وكانت المصارف السعودية قد حققت خلال الربع الأول من العام الجاري أرباحا صافية بلغت نحو 11.65 مليار ريال، لتشكل هذه الأرباح ثالث أعلى أرباح ربعية حققتها المصارف منذ عام 2008.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات