تقارير و تحليلات

السوق الموازية تفقد 39 % من قيمة مؤشرها خلال 5 أشهر

فقد مؤشر السوق الموازية "نمو" نحو 39 في المائة من قيمته منذ بداية إدراجه في 26 مايو 2017 حتى نهاية جلسة الأمس الموافق 12 يوليو 2017؛ أي خلال 94 جلسة تداول في نحو خمسة أشهر.
ووفقا لرصد وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، فإن أسعار أسهم الشركات المدرجة في سوق نمو البالغة تسع شركات، تراجعت في إغلاق جلسة الأمس مقارنة بإغلاق أول جلسة تداول لها، فيما راوحت نسب التراجع بين 10 في المائة و45 في المائة.
وبمقارنة إغلاق جلسة أمس بسعر طرح الاكتتاب، سجلت 7 من شركات السوق تراجعات متفاوتة راوحت نسبتها ما بين 18 في المائة و33 في المائة، مقابل ارتفاع أسهم شركتين هما "شركة الأعمال التطويرية الغذائية" و"شركة بحر العرب لأنظمة المعلومات" بنسبة 8 في المائة و13 في المائة على التوالي.
أما عند مقارنة إغلاق جلسة أمس بأعلى إغلاق لأسهم الشركات المدرجة، فيتبين أن جميع الأسهم تراجعت بنسب راوحت بين 10 في المائة و45 في المائة.
الجدير بالذكر أن شركتين من شركات سوق نمو عند إدراجها في السوق تراجعت بنسبة 20 في المائة في أول يوم إدراج لها؛ وهما شركة "الكثيري القابضة" و"ثوب الأصيل"، حيث كان سعر الطرح الأولى نحو 31 ريالا وإغلاق أول جلسة تداول للسهم عند 24.8 ريال، بينما الثانية قد بلغ سعر طرح سهمها نحو 85 ريالا وسعر إغلاق أول جلسة تداول لسهمها نحو 68 ريالا.
ومنذ بداية إطلاق سوق نمو، بلغ عدد جلسات التداول 94 جلسة، سجل المؤشر العام للسوق في 63 في المائة من جلساتها، تراجعات بلغ متوسطها نحو 1.4 في المائة، بينما سجل في 37 في المائة من جلساته ارتفاعات متفاوتة بلغ متوسطها نحو 0.96 في المائة.
ومن اللافت للنظر أن شركات سوق نمو، طرحت بأسعار تفوق أسعار الطرح للشركات التي طرحت في سوق الأسهم الرئيسة منذ عام 2011 حتى عام 2016، علما بأن عدد الشركات التي طرحت في السوق الرئيسة يبلغ 30 شركة، بينما تم طرح تسع شركات في سوق نمو.

*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات