تقارير و تحليلات

584.4 مليار ريال النقد الأجنبي وودائع في الخارج بنهاية مايو.. بزيادة 17 مليارا

سجل "النقد الأجنبي وودائع في الخارج" زيادة في قيمته بنحو 17 مليار ريال خلال شهر مايو من العام الجاري 2017 بنسبة 3 في المائة، لتبلغ قيمته بنهاية الشهر نحو 584.4 مليار ريال مقارنة بـ 567.4 مليار ريال بنهاية شهر أبريل السابق له.
ويعد "النقد الأجنبي وودائع في الخارج" ثاني أكبر بنود "الأصول الاحتياطية" للسعودية، المكونة من خمسة بنود، حيث شكلت قيمته نحو 31.2 في المائة من الأصول الاحتياطية بنهاية شهر مايو.
وبلغت قيمة "الأصول الاحتياطية" نحو 1.871 تريليون ريال بنهاية شهر مايو 2017 مقارنة بـ 1.876 تريليون ريال بنهاية شهر أبريل من العام نفسه، مسجلة تراجعا طفيفاً نسبته 0.2 في المائة.
وفيما يخص بنودها الأخرى، فقد جاءت "الاستثمارات في أوراق مالية في الخارج" أكبر بنود الأصول الاحتياطية، حيث تشكل نسبتها من إجمالي الأصول الاحتياطية نحو 66.8 في المائة، لتبلغ قيمتها بنهاية شهر مايو 2017 نحو 1.245 تريليون ريال.
وثالثها جاءت "حقوق السحب الخاصة" بقيمة 28.136 مليار ريال بنهاية شهر مايو، شكلت نحو 1.5 في المائة من إجمالي الأصول الاحتياطية.
رابعا حل "وضع الاحتياطي لدى صندوق النقد الدولي"، حيث شكل نحو 0.4 في المائة من إجمالي الأصول الاحتياطية، لتبلغ قيمته بنهاية شهر مايو 2017 نحو 7.256 مليار ريال.
أما البند الخامس والأخير "الذهب النقدي" فقد بلغت قيمته نحو 1.624 مليار ريال بنهاية شهر مايو 2017 شكل نحو 0.1 في المائة من إجمالي الأصول الاحتياطية.
من جهة أخرى، بلغت قيمة عرض النقود الأوسع (ن 3) بنهاية شهر مايو 2017 نحو 1.769 تريليون ريال، حيث يعود جزء كبير منه إلى الودائع تحت الطلب حيث بلغت قيمتها نحو 995.3 مليار ريال مثلت نحو 56.3 في المائة من قيمة عرض النقود. تلته "الودائع الزمنية والادخارية" حيث بلغت قيمتها نحو 455.7 مليار ريال تشكل نحو 25.8 في المائة من قيمة عرض النقود، ثم "النقد المتداول خارج المصارف" حيث بلغت قيمته نحو 170.6 مليار ريال، تشكل نحو 9.6 في المائة من إجمالي قيمة عرض النقود. وأخيرا "الودائع الأخرى شبه النقدية" حيث بلغت قيمتها نحو 147.2 مليار ريال، وتشكل نحو 8.3 في المائة من قيمة عرض النقود.

*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات