الطاقة- الغاز

تدشين خط أنابيب الغاز الروسي الجديد إلى الصين في 2019

قالت شركة جازبروم الروسية التي تديرها الدولة وتحتكر تصدير الغاز أمس، إن خط أنابيب الغاز الطبيعي الروسي الجديد والمعروف باسم "طاقة سيبيريا"، يجب أن يبدأ ضخ الغاز إلى الصين في كانون الأول (ديسمبر) 2019.
وبحسب "الألمانية"، فإن ألكسي ميللر رئيس شركة جازبروم أضاف في تصريحات أذاعتها وكالة تاس الروسية الرسمية للأنباء أن "جازبروم وقعت مع شريكتنا الصينية "سي.إن.بي.سي"، وهي شركة البترول الوطنية الصينية اتفاقية تحدد موعد تدشين إمدادات الغاز من خلال خط طاقة سيبيريا، ليكون 20 كانون أول (ديسمبر) 2019".
وتم التخطيط لامتداد الخط ليصل إلى ثلاثة آلاف كيلومتر، وأن يضخ 38 مليار متر مكعب من الغاز للصين سنويا.
وجاء هذا الإعلان في الوقت الذي التقى فيه كل من الرئيس الروسي فيلادمير بوتين ونظيره الصيني شي جين بنج في موسكو لإجراء مباحثات تتركز حول التنمية الاقتصادية.
وأقامت روسيا والصين علاقات اقتصادية ودبلوماسية على مدى الأعوام الأخيرة وسط تراجع العلاقات مع الولايات المتحدة، التي تعارض السياسات الإقليمية لكل منهما.
إلى ذلك، قال صندوق الاستثمار المباشر الروسي اليوم الثلاثاء إنه سيضخ مع صندوقي الثروة السياديين الروسي والصيني وشركة الصين للاستثمار مليار دولار في رأسمال صندوق الاستثمار الصيني الروسي المشترك، وفقا لـ"رويترز".
وأضاف الصندوق في بيان أن ما يصل إلى ملياري دولار أخرى قد يجري ضخها من خلال مستثمرين جدد لم يكشف عن هويتهم.
وذكر صندوق الاستثمار المباشر الروسي في بيان منفصل أنه اتفق مع بنك التنمية الصيني على تأسيس صندوق التعاون الاستثماري الروسي الصيني باليوان الذي ستصل قيمته إلى 68 مليار يوان أو عشرة مليارات دولار، وذلك للاستثمار المباشر في العملات المحلية في روسيا والصين.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- الغاز