عقارات- عالمية

تراجع مفاجئ للمبيعات المؤجلة للمساكن في أمريكا خلال الشهر الماضي

أظهرت بيانات نشرت اليوم الأربعاء تراجع المبيعات المؤجلة للمساكن في الولايات المتحدة خلال أيار/مايو الماضي.
وذكر الاتحاد الوطني للمطورين العقاريين أن مؤشر المبيعات المؤجلة للمساكن تراجع خلال أيار/مايو الماضي بنسبة 8ر0% إلى 5ر108 نقطة، مقابل 4ر109 نقطة في نيسان/أبريل الماضي بحسب البيانات المعدلة. وكان المحللون يتوقعون ارتفاع المؤشر خلال الشهر الماضي بنسبة 8ر0 نقطة.
يذكر أن المقصود بالمبيعات المؤجلة، هي المبيعات التي يتم فيها توقيع عقد إبتدائي بين الطرفين دون إتمام الصفقة، والتي تتم عادة خلال فترة من 4 إلى 6 أسابيع من توقيع العقد.
وقال لورانس يون، كبير المحللين الإقتصاديين في الإتحاد الوطني للمطورين العقاريين: إن "الصفقات الشهرية تتذبذب صعودا وهبوطا في الفترة الأخيرة، لكن هذا التراجع الثالث على التوالي في نشاط التعاقد، يشير إلى ارتفاع محتمل في المبيعات".
وأضاف أن "اهتمام المشترين قوي، لكن لا يوجد معروض كاف لتلبية الطلب.. المشترون المحتملون يترقبون بسبب نقص الخيارات المتاحة، وارتفاع الأسعار بسرعة فائقة".
وذكر التقرير أن المبيعات المؤجلة في الغرب الأمريكي تراجعت بنسبة 3ر1% في حين تراجعت في الجنوب بنسبة 2ر1% خلال الفترة نفسها.
وتراجعت المبيعات المؤجلة في الشمال الشرقي بنسبة 8ر0% خلال الشهر الماضي. في الوقت نفسه، استقرت المبيعات في الغرب الأوسط خلال الفترة نفسها.
في الوقت نفسه، يتوقع الإتحاد الوطني للمطورين العقاريين وصول مبيعات المساكن القائمة خلال العام الحالي إلى حوالي 63ر5 مليون مسكن سنويا، بزيادة نسبتها 2ر3% عن 2016 الذي سجل 45ر5 مليون مسكن وهو أعلى مستوى لها منذ .2006

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من عقارات- عالمية