ألواح شمسية بقدرة 325 واطا .. لمنازل المستقبل

|
بعد الاندماج مع شركة سولار سيتي لتقنيات الطاقة الشمسية في العام الماضي، في صفقة بلغت قيمتها 2.6 مليار دولار، زادت شركة تسلا من أنشطتها في مجال الطاقة الشمسية بشكل كبير. وبلغ أمرها أن أمدت جزيرة بأكملها بالطاقة من الألواح الشمسية لإظهار قدراتها العالية في إنتاج الطاقة. وتتحرك شركة تسلا بسرعة في سعيها إلى توصيل الطاقة المتجددة النظيفة مباشرة إلى المنازل، ويمكن للألواح الشمسية الجديدة التي تنتجها الشركة أن تكون خير غطاء لأسطح المنازل. وينصب الاهتمام حول منتجات شركة تسلا الشمسية في الأغلب على الألواح الشمسية التي تثبّت على الأسطح، ولكن هذه المنتجات لا تخاطب سوى شريحة جديدة في السوق وهي قطاع الأسطح الجديدة. وتحاول شركة تسلا أيضا توفير ابتكارات لأصحاب المنازل الذين لا يحتاجون إلى سطح جديد لكنهم يريدون توليد الطاقة الشمسية اللازمة لاستهلاكهم. وتعمل استراتيجية شركة تسلا في بناء شركة ضخمة معنية بمفهوم الطاقة المتجددة على تحسين جميع الأجزاء المكونة فنيا وجماليا مع التركيز المستمر على كفاءة التكلفة. وما زالت شركة تسلا تأمل أن تبدأ بتثبيت ألواح الأسطح في وقت لاحق من هذا العام، ولكن هذا الأمر لا يمثل خيارا مهما إلا للعملاء الذين يشيدون مباني جديدة أو يرغبون في استبدال الأسطح الموجودة، لذلك فمن المنطقي أنها ستواصل أيضا تقديم خيارات إضافات الطاقة الشمسية التحديثية مثل لوحات باناسونيك الجديدة التي بدأت الإعلان عنها على موقعها أخيرا. وألواح الأسطح الجديدة الموجودة على موقع شركة تسلا للطاقة ـــ وكذلك على موقع إلكتريك المعني بالمستجدات في عالم الطاقة الخضراء ـــ تكشف عن تصميم جديد يتوافق مع الأسطح تم تطويره خصيصا لشركة تسلا بوساطة شركة باناسونيك كجزء من الشراكة بين الشركتين. وتتمتع الشركتان بشراكة طويلة في تطوير بطاريات تسلا للسيارات، لكنهما وسعتا تعاونهما ليضم الطاقة الشمسية بعد إنشاء المصنع الجديد في بافالو في نيويورك. ولن يتم تقديم هذه المنتجات إلى أي مورد آخر للطاقة الشمسية أو إلى المستهلكين إلا من خلال شركة تسلا. وقامت شركة تسلا بتحديث قسم "الطاقة" في موقعها على شبكة الإنترنت لكشف النقاب عن صور جديدة للألواح الشمسية الحصرية الجديدة التي صممتها شركة باناسونيك. كما توصل موقع إلكتريك إلى بعض التفاصيل حول هذا المنتج الجديد الذي سيشكل على ما يبدو مستقبل عروض الشركة في صناعة الطاقة الشمسية السكنية. وكشفت الشركة النقاب عن سلسلة جديدة من الألواح الشمسية المصممة خصيصا ليتم تثبيتها على الأسطح القائمة. وتعد شركة تسلا بأن الألواح المصنّعة من قبل "باناسونيك" ستكون صالحة للتثبيت على أي سطح دون أي هياكل تركيب مرئية، وأنها ستصبح قطعة متوافقة تماما مع السطح. وتعد هذه الألواح الجديدة جزءا من الصفقة بين شركتي تسلا وباناسونيك الخاصة بالمصنع الجديد "جيغافاكتوري - 2" في بوفالو. وسيتم تصنيع الألواح بوساطة شركة باناسونيك في مصنع شركة تسلا بغرض الاستخدام الحصري لشركة تسلا. ولا توجد لدى الطرفين أي نية لإتاحة تثبيت هذه الألواح لأي طرف ثالث أو لأي أفراد. ومن شأن هذه الألواح ذات الملكية الفكرية ــ والمصنّعة في مصنع شركة تسلا الحديث في نيويورك بوساطة شركة باناسونيك ــ أن تهب لشركة السيارات الكهربائية والطاقة تصميمها الخاص للألواح الضوئية الذي يمكنها إدخاله على المنتجات التي تأمل أن تقنع أصحاب المنازل المترددين بالتحول إلى الطاقة الشمسية. واعتبارا من الآن ومن قبل استحواذ شركة تسلا عليها فإن شركة سولار سيتي، مثلها مثل معظم شركات تثبيت الألواح الشمسية، تستخدم الألواح الشمسية التي يوفرها مختلف الموردين لمشاريعها السكنية والتجارية، ولكن هذا الأمر أصبح على وشك التغيير. وصرحت شركة تسلا لموقع إلكتريك، أنه بمجرد بدء إنتاج وحدات باناسونيك الجديدة في مصنع جيغافاكتوري - 2 هذا الصيف، فسيتم استخدامها في جميع المشاريع السكنية الجديدة في المستقبل. وستخضع اللوحات الجديدة لتوزيع حصري من قبل شركة تسلا. وتتميز الألواح الجديدة بقدرة 325 واطا، وستطرح كإضافة وليس كبديل لألواح تسلا قدرة 160 إلى 250 واطا المتوافرة بوساطة الشركات المصنّعة الأخرى. وليست المواصفات الكاملة للألواح متوافرة بعد، ولكن موقع إلكتريك استشهد بالألواح الأخرى قدرة 325 واطا التي تصنعها "باناسونيك" حاليا التي تحظى بتقييم كفاءة 21.76 في المائة وضمان إنتاج طاقة لمدة 25 عاما. وتحظى الألواح الشمسية الجديدة من "تسلا" بمظهر أنيق ومتوافق بفضل الجوانب الأمامية المدمجة. وتساعد هذه الجوانب على إخفاء هياكل تثبيت الألواح حيث تصبح الألواح غير لافتة للانتباه. إن الطراز القديم للألواح الشمسية مع مظهرها الضخم والصناعي وتقنيات التركيب التي تستغرق وقتا طويلا قد وهبت فريق تصميم منتجات نظم الطاقة الشمسية في شركة تسلا فرصة كبيرة لإعادة صياغة قواعد تثبيت ألواح الطاقة الشمسية على الأسطح. ووفقا لشركة تسلا، فإن الألواح الجديدة "ستتجاوز معايير الصناعة الخاصة بقوة التحمل والعمر الافتراضي".
إنشرها