منوعات

خبراء تغذية ينصحون بعدم تجاهل الشعور بالعطش

التعرق بجوار البحر في ظل درجة حرارة تبلغ 30 درجة مئوية ثم قيادة الدراجة الهوائية للعودة إلى المنزل. هذا يمكن أن يكون قاسيا على جسمك إذا لم يكن لديك ما يكفي من الماء.
وتوضح أنتيه جال، المتحدثة باسم الجمعية الألمانية للتغذية، كيف يمكن أن نشرب على نحو ملائم.
لماذا لا يمكن تناول الماء مسبقا؟
لا يوجد لدى الإنسان مخزون مياه. إذا تناولنا سوائل أكثر من احتياجات الجسم، فسوف يتم إفرازها ببساطة عبر الكليتين. ويظل من الجيد الانتباه للشعور بالعطش. فهو علامة جديرة بالثقة من الجسم لحمايتنا من الجفاف.
كم مرة يتعين على المرء أن يشرب ماء؟
توصي جمعية التغذية الألمانية بأن يشرب البالغون نحو 1.5  لتر في اليوم، ومع الوجبات وبينها أيضا، لحماية الجسم من الجفاف.
وفي ظل ظروف معينة، مثل الطقس شديد الدفئ أو الرطوبة، أو شديد البرودة، أو عندما يعاني الشخص من مرض ما يتسبب في حدوث حمى أو قيء أو إسهال، يحتاج المرء إلى مزيد من السوائل . ويحدث الأمر نفسه عندما نمارس مجهودا بدنيا أو الرياضة، وهو ما يمكن أن يتطلب من نصف لتر إلى لتر من الماء كل ساعة.
هل يمكنني الانتظار حتى أشعر بالعطش؟
الشعور بالعطش علامة تحذيرية واضحة أن هناك نقصا في السوائل، وهو ما يعني أنه ينبغي علينا أن نحاول أن نشرب بانتظام قبل أن يحدث هذا.
كبار السن خصوصا هم الأكثر عرضة للشعور بالعطش، وهو ما يعني زيادة احتمال أنهم قد لا يشربون بما يكفي. وفي حال كونك لا تشعر بالعطش كثيرا، فينبغي عليك أن تحرص على شرب ما يكفي من الماء، ليس أقل من لتر في اليوم.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات