المشراق

بداح العنقري.. فارس شعراء ثرمداء

الله لحد يا ما غزينا وجينا
ويا ما ركبنا حاميات المشاويحْ
ويا ما على أكوارهن اعتلينا
ويا ما ركبناهن عصير مراويح
ويا ما تعاطينا الهنادي يدينا
ويا ما تقاسمنا حلال المصاليح
وراك تزهد يا اريش العين فينا
تقول خيال الحـضـر زين تصفيح
ترى الظفر ماهوبللظاعنينا
قسم وهو بين الوجيه المفاليح
البدو واللي بالقرى نازلينا
كلٍّ عطاه الله من هبة الريح
يوم الفضول بحلّتك شارعينا
والشلف باخوان كسواة الزنانيح
يوم انجمر رمحي خذيت السنينا
وادعيت عنك الخيل صمٍّ مدابيح
الصدق عندك كان ما تجحدينا
هيا عطينا الصدق ياهابّة الريح
هيا عطينا الصدق هيا عطينا
وان ما عطيتناه والله لاصيح
لاصيح صيحة من غدا له جنينا
والا خلوجٍضـيعوها الـسـراريح
يا ابو نهيدٍ صنع فنجال صينا
عنهن جديد الثوب غادٍ شـراريح
يا عود ريحان بعرض البطينا
ومن اين ماهب الهوا فاح له ريح
لا خوخ لا رمان لا طلع تينا
لا مشمش البـصـرةْ ولا هم تفافيح
وخدٍ كما قرطاسةٍ في يمينا
وعيون نجلٍ للمشقى ذوابيح
سخفٍ ولطفٍ بانهزاع ولينا
ياغصن موزٍ هزّعه ناسم الريح
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من المشراق