تقارير و تحليلات

1.781 تريليون ريال عرض النقود في السعودية بنهاية أبريل .. الأعلى في 2017

سجل عرض النقود (ن3) بالسعودية بنهاية شهر نيسان (أبريل) من العام الجاري أعلى مستوى له في 2017، حيث وصل إلى 1.781 تريليون ريال.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير الاقتصادية في صحيفة "الاقتصادية" يتوقع أن يواصل عرض النقود نموه بنهاية شهر أيار (مايو) الجاري والأشهر المقبلة من العام الجاري بسبب عودة البدلات وصرفها بنهاية شهر شعبان الموافق لشهر أيار (مايو) من العام الجاري.
من جهة أخرى، ارتفعت الودائع تحت الطلب وهي أحد مكونات وبنود عرض النقود لتتجاوز قيمتها تريليون ريال بنهاية نيسان (أبريل) 2017 لأول مره منذ شهر تشرين الثاني (نوفمبر) 2015.
في حين سجلت الودائع الزمنية والادخارية ارتفاعا بلغت نسبته 9 في المائة بما يعادل 35.8 مليار ريال لتبلغ قيمتها بنهاية نيسان (أبريل) من العام الجاري نحو 441.9 مليار ريال مقارنة بـ 406.1 مليار للفترة نفسه من العام السابق.
أما مقارنتها بالشهر السابق فقد سجلت تراجعا نسبته 5 في المائة، حيث كانت تبلغ قيمتها بنهاية شهر آذار (مارس) 2017 نحو 464.6 مليار ريال.
أما الودائع الأخرى شبه النقدية فقد بلغت قيمتها بنهاية شهر نيسان (أبريل) من العام الجاري نحو 156 مليار ريال مقارنة بـ 148.4 مليار ريال بنهاية شهر آذار (مارس) من عام 2017 مسجلة نموا نسبته 5 في المائة بما يعادل 7.6 مليار ريال.
أما عند مقارنة قيمتها بالفترة نفسها من العام السابق (شهر أبريل 2016) يتضح أنها سجلت تراجعا نسبته 26 في المائة بما يعادل 54.3 مليار ريال، حيث كانت تبلغ قيمتها بنهاية شهر نيسان (أبريل) من عام 2016 نحو 210.3 مليار ريال.
أما آخر مكونات عرض النقود وهو النقد المتداول خارج المصارف فقد بلغت قيمته بنهاية نيسان (أبريل) 2017 نحو 169 مليار ريال مقارنة بـ 169.8 مليار ريال بنهاية شهر آذار (مارس) 2017 مسجلا تراجعا طفيفا بلغت نسبته 0.5 في المائة بما يعادل 799 مليون ريال.
وعند مقارنة قيمته بالشهر نفسه من العام السابق (شهر أبريل 2016) فقد سجل تراجعا نسبته 1.1 في المائة بما يعادل نحو ملياري ريال، حيث كانت قيمته بنهاية نيسان (أبريل) 2016 نحو 170.9 مليار ريال.

* وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات