المشراق

وثيقة إعلان دخول رمضان

قديما قبل انتشار وسائل الإعلام كان إذا ثبت دخول رمضان في المملكة العربية السعودية فإن رئيس قضاة الحجاز يرسل برقيات إلى قضاة المدن التابعين لإدارته، ويخبرهم برؤية هلال رمضان، حتى ينبهوا الناس في مدنهم بالطريقة المناسبة.
والوثيقة المرفقة صورتها عبارة عن رسالة ترجع إلى عام 1351هـ، بعثها قاضي مدينة الوجه في أول أيام رمضان من ذلك العام إلى أميرها يخبره فيها ببرقية وكيل رئيس قضاة مكة، التي تُخبر عن رؤية هلال رمضان، ويطلب من أمير الوجه أن يأمر قائد المفرزة بإطلاق المدافع لإعلان دخول رمضان، وإشعار الناس بذلك حتى يبدأوا الصيام وإقامة صلاة التراويح. تبيّن الوثيقة الطريقة التي كانوا يسيرون عليها آنذاك في إعلان شهر رمضان للناس، إذ لم يكن هناك تلفزيون، وكان الراديو نادرا للغاية. ولا شك أن مثل هذه البرقية كانت ترسل إلى سائر المدن السعودية. وأصل الوثيقة محفوظ في دارة الملك عبد العزيز.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من المشراق