رؤية السعودية ٢٠٣٠

«إنجاز للطاقة والمشاريع» ..كفاءة أفضل في استخدام الطاقة النظيفة

نجحت شركة إنجاز للطاقة والمشاريع خلال السنوات القليلة الماضية في وضع بصماتها الواضحة في مجال الحلول المستدامة والخضراء في مجال الطاقة والبيئة.
فهي تعمل على دعم جهود السعودية الرامية إلى تحقيق التنمية المستدامة في جميع المجالات والمحافظة على البيئة واتباع سياسات متميزة لترشيد الطاقة.
وتعمل الشركة من منظور أهمية الترشيد من أجل تحقيق الكفاءة الإنتاجية عبر تقليل التكلفة والمحافظة على التنمية المستدامة التي تعتمد بشكل كبير على المحافظة على البيئة.
ومنذ بدء عمليات الشركة السعودية في أواخر عام 2013 في مدينة الخبر، عملت "إنجاز للطاقة والمشاريع" على توفير حلول خضراء نموذجية وفعالة في المملكة من خلال بناء شراكات مع مؤسسات عالمية للاستفادة من التطور التكنولوجي في تقديم حلول محلية من خلال قوى عاملة ذات خبرة وكفاءة.
وتوفر الشركة خدماتها للمؤسسات الصناعية والتجارية، وتتنوع تلك الخدمات من إنشاء وإدارة وصيانة مشاريع كفاءة الطاقة، وإيجاد مصانع صديقة للبيئة.
وأكد المهندس سعيد الشهراني، المؤسس والمدير التنفيذي لشركة إنجاز للطاقة والمشاريع، اهتمام الشركة عبر عملياتها المختلفة بتحقيق الرؤية الاقتصادية للمملكة من خلال زيادة مساهمات القطاع التجاري والصناعي في الناتج المحلي الإجمالي من خلال تقليل تكاليف الإنتاج عبر خفض مصروفات الطاقة ما سيؤدي إلى زيادة الربحية.
ويعي المهندس الشهراني أهمية الشركة التي بدأت كحلم وفكرة أطلقها لتصبح حقيقة من أجل أهمية ترشيد وكبح جماح هدر الطاقة وتحقيق الكفاءة الإنتاجية من خلال تصميم أنظمة وأجهزة تهدف إلى خفض هدر الطاقة وإلى إعادة تدوير المواد غير المرغوب فيها الناتجة من عمليات الإنتاج والتشغيل في مختلف الصناعات وتحويلها إلى طاقة صديقة للبيئة تهدف إلى تقليل تكلفة الإنتاج والطاقة المستخدمة وتوفير حلول خضراء نموذجية وفعالة.
وبين أن حلول ترشيد الطاقة التي تقدمها الشركة تقلل من حجم هدر الطاقة خاصة في المشاريع العملاقة من خلال تصميم أجهزة لتحويل المواد غير المرغوب فيها الناتجة من عمليات التصنيع إلى طاقة.

مساهمات مميزة للبرنامج السعودي لكفاءة الطاقة
تعتبر "إنجاز للطاقة والمشاريع" من المساهمين المهمين في البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة الذي يعمل على زيادة جهود الجهات الحكومية وغير الحكومية للسيطرة على تزايد استهلاك الطاقة في المملكة، من خلال توفير الخدمات للمصانع والمؤسسات لتمكينهم من تنفيذ معايير ومتطلبات كفاءة الطاقة المقررة من قبل المركز السعودي لكفاءة الطاقة.
وبين المهندس الشهراني استعانة "إنجاز" بموظفين مؤهلين ذوي خبرة تتجاوز العشرين سنة لتقديم الحلول والخدمات التقنية، بينما تمتد قدرات الشركة إلى تصميم مشاريع الطاقة والبيئة المختلفة للعملاء.

حلول ومشاريع "إنجاز"
تتنوع حلول ومشاريع الشركة لتتناسب مع الاحتياجات والقدرات المختلفة للمؤسسات، التي تنصب جميعها في إيجاد بيئة صديقة للبيئة وخدمات ترشيد الطاقة.

حلول التبريد والتدفئة الصديقة للبيئة
تعتبر حلول التبريد والتدفئة الصديقة للبيئة من أحد أهم مشاريع الشركة، حيث يتم استخدام تقنية الامتصاص التي لا تعتمد على الطاقة الكهربائية، عبر بدائل ترشيدية وصديقة للبيئة تختلف عن الأجهزة التقليدية التي تعمل عبر الكهرباء مثل استخدام البخار والماء الساخن والبارد والوقود الغازي. وتوفر طرق التبريد والتدفئة هذه المتبعة في أكثر من 50 قطاعا صناعيا مزايا مستدامة لترشيد الطاقة والمحافظة على البيئة.

حلول لإنتاج الطاقة
توفر الشركة حلولا متكاملة للطاقة عبر محطات طاقة مستقلة تقوم بإنتاج طاقة بوسائل صديقة للبيئة عبر الوقود السائل والغازي من خلال عمليات استرداد الحرارة التي تصمم لتلبية الاحتياجات الفردية للعملاء من خلال استخدام ما هو متوافر من موارد الطاقة في الموقع لتقليل تكلفة العمليات التشغيلية.
إدارة النفايات
توفر الشركة حلولا مبتكرة لمعالجة المياه ومعالجة مياه الصرف الصحي، وإعادة تدوير النفايات السائلة للمؤسسات الصناعية والتجارية والدفاع والضيافة. وتعتبر هذه الطرق ذات فعالية لتقليل نفايات المؤسسات الصناعية والاستفادة من تلك النفايات في عمليات تشغيلية مختلفة.

مشاريع متنوعة
تشمل مشاريع الشركة التصاميم الهندسية وتوريد المعدات الترشيدية وعمليات بناء وتنفيذ المشاريع وتوفير الدعم الفني. بينما تتنوع خدماتها بعمليات التدقيق والاستشارات وتنفيذ دراسات الجدوى وإدارة الطاقة الخضراء والكربون وتحويل النفايات إلى طاقة حرارية أو لعمليات تبريد مختلفة.

أخلاقيات العمل لتحقيق الأهداف
تسعى شركة إنجاز للطاقة والمشاريع إلى المحافظة على أخلاقيات العمل من أجل النجاح في تحقيق الأهداف التجارية والتطويرية، فتعمل الشركة على مواءمة مشاريعها وخدماتها للاحتياجات الفردية للعملاء، واتباع أفضل الممارسات الصناعية، وتحقيق التميز التجاري، والإدارة الإيجابية من خلال الكفاءة التجارية.
وأوضح المهندس الشهراني أنه من خلال أخلاقيات العمل نجحت الشركة في بناء قاعدة عريضة من العملاء المخلصين واكتساب ثقة القطاعات المختلفة في فترة زمنية قصيرة. وتسعى إلى الاستمرار في تحقيق مزيد من التقدم من خلال العمل بجهد لتلبية احتياجات العملاء المتنوعة.

خدمات دعم متواصلة
لا يقتصر عمل الشركة على توفير المشاريع والخدمات فقط، إنما التأكد من الاستفادة الأفضل للمنتفعين عبر خدمات الدعم المستمرة للعملاء. فقد خصصت الشركة فريقا يعمل لتوفير احتياجات المؤسسات فيما يتعلق بقطع الغيار وخدمات الحماية والصيانة. ولا تقتصر خدمات التوريد على تزويد العميل بما يحتاج إليه من معدات، إنما أيضا مساعدته على تركيب وتشغيل تلك المعدات. تأتي خدمات الدعم لتوفير ما يحتاج إليه العميل من إجراءات لترشيد الطاقة والمحافظة على البيئة دون أن تؤثر تلك العمليات المهمة في الأداء التشغيلي للمؤسسات. فيعمل الفريق في مواقع عمل مختلفة لزيادة كفاءة العمليات والمعدات الصناعية المهمة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من رؤية السعودية ٢٠٣٠