المشراق

أسعد الفقيه أول سفير سعودي في أمريكا

يعد السفير أسعد الفقيه أول سفير للسعودية في الولايات المتحدة، وكان ذلك في عهد المؤسس الملك عبد العزيز. وقد عمل الفقيه سنوات طويلة في الحقل الدبلوماسي. جاء في موسوعة تاريخ الملك عبد العزيز الدبلوماسي عن أسعد الفقيه أنه "عين في 25 جمادى الآخرة عام 1352هـ 10 تشرين الثاني (نوفمبر) 1933 في وظيفة معاون ثان في وزارة الخارجية السعودية. ثم صدر أمر ملكي برقم 3/ 3/ 52 في 1356/11/16هـ بنقله من وظيفة معاون ثان في وزارة الخارجية إلى وظيفة سكرتير ثان في مفوضية المملكة في بغداد. ثم عين وزيرا مفوضا للمملكة لدى العراق عام 1362هـ، وعين وزيرا مفوضا ومندوبا فوق العادة في واشنطن في عام 1365هـ الموافق 1946م، ثم سفيرا للمملكة في الولايات المتحدة عام 1368هـ (1949). وفي عام 1364هـ صدر أمر ملكي بتعيينه مندوبا للحكومة لحضور جلسة هيئة الأمم المتحدة فيما يختص بالقوانين ودراستها التي عقدت في واشنطن في 1364/4/26هـ لإعداد مذكرة للقانون الدولي خاص بالعدل. أرسل وزير الخارجية الأمير فيصل عام 1367هـ الموافق 1948/7/21م خطابا للسكرتير العام للأمم المتحدة يخبره بتعيينه عضوا دائما للحكومة السعودية في الأمم المتحدة".
ظل أسعد سفيرا حتى عام 1374هـ/ 1954م، ثم جاء مكانه السفير عبد الله الخيال.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من المشراق