سفر وسياحة

قفزة في أعداد السياح الصينيين والروس الزائرين لدبي في الربع الأول

قفز عدد الزائرين الصينيين والروس إلى دبي في الأشهر الثلاثة الأولى من العام مدعوما بقرار اتخذته دولة الامارات العربية مؤخرا بمنح تأشيرات دخول عند الوصول لمواطني البلدين. وقالت دائرة دبي للسياحة اليوم الاثنين إن عدد الزائرين الصينيين في الأشهر الثلاثة حتى الحادي والثلاثين من مارس آذار صعد 64 بالمئة إلى 230 ألفا، مما يجعلهم رابع أكبر سوق لدبي في تلك الفترة، في حين قفز عدد الزائرين الروس 106 بالمئة إلى 126 ألفا. والسياحة مصدر رئيسي للدخل في الإمارة الخليجية التي أنفقت مليارات الدولارات لمحاولة اجتذاب الزائرين إلى مواقع مثل أعلى برج في العالم. وزاد إجمالي عدد الزائرين الأجانب 11 بالمئة إلى 4.57 مليون في الربع الأول من 2017 مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي. واحتفظت الهند والسعودية بمركزيهما الأول والثاني على الترتيب بين أكبر أسواق السياح الوافدين إلى دبي. وفي سبتمبر أيلول الماضي أعلنت دولة الأمارات منح تأشيرات دخول عند الوصول لحاملي جوازات السفر الصينية واستحدثت نفس السياسة مع الزائرين الروس في يناير كانون الثاني. ومن المرجح أن تلقى الزيادة في أعداد الزائرين الصينيين والروس ترحيبا في دبي حيث تباطأ النمو العام الماضي بسبب ضعف أسعار النفط وركود التجارة العالمية. ووفقا لمنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة فإن الصين هي أكبر سوق للسياحة إلى الخارج وأنفق السياح الصينيون 261 مليار دولار في 2016 . وظلت روسيا سوق مهما للسياحة إلى دبي حتى إنزلق اقتصادها إلى الركود في 2015 تحت ضغوط من عقوبات وضعف أسعار النفط. وإلى جانب الصين وروسيا تستهدف دبي أيضا كوريا الجنوبية والدول الاسكندنافية ودول شرق أوروبا والجمهوريات السوفيتية السابقة كأسواق لنمو السياحة. وقالت دبي إنها تتوقع أن تستقبل 20 مليون زائر في 2020 إرتفاعا من 14.9 مليون في 2016 .

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من سفر وسياحة