أخبار الشركات- عالمية

"جنرال موتورز" الأمريكية تقرر مغادرة فنزويلا بعد مصادرة أصولها

أعلنت مجموعة "جنرال موتورز" الأمريكية لصناعة السيارات اليوم الخميس اضطرارها لوقف عملياتها في فنزويلا بسبب "المصادرة غير القانونية لأصولها". وذكرت الشركة الموجود مقر رئاستها في مدينة ديترويت الأمريكية أن السلطات الفنزويلية صادرت مصنعها وغير ذلك من الأصول بما في ذلك السيارات أمس الأربعاء. جاءت هذه التطورات في الوقت الذي تشتد فيه حدة الأزمة السياسية والاقتصادية في فنزويلا، والتي أثارت احتجاجات شعبية دامية. وذكرت "جنرال موتورز" أكبر منتج سيارات في الولايات المتحدة إن المصادرة أدت إلى "أضرار لا يمكن إصلاحها" بالنسبة لشركة "جنرال موتورز فنزويلا" ولعمالها البالغ عددهم 2678 عاملا ولمورديها و79 موزعا في فنزويلا. وقالت "جنرال موتورز" في بيان إنها "ترفض بقوة الإجراءات المتعسفة التي اتخذتها السلطات وستتخذ كل الإجراءات القانونية داخل وخارج فنزويلا للدفاع عن حقوقها".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية