تقارير و تحليلات

286 مليار ريال قدرة المصارف السعودية على الاستثمار في شراء السندات المحلية

بلغت قيمة الودائع في المصارف العاملة في السعودية بنهاية شهر شباط (فبراير) من العام الجاري نحو 1.586 تريليون ريال، موزعة على 972.9 مليار ريال ودائع تحت الطلب، و468.8 مليار ريال ودائع زمنية وادخارية، و144.6 مليار ريال ودائع أخرى.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية" استند إلى بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما"، فإن المبلغ المتوافر للمصارف لكي تقرض القطاع الخاص أو تشتري في السندات الحكومية المقبلة نحو 286.2 مليار ريال بنهاية شهر شباط (فبراير) من العام الجاري 2017.
وبلغت قيمة قروض المصارف العاملة في السعودية لكافة القطاعات بنهاية شباط (فبراير) 2017 نحو 1.3 تريليون ريال تشكل نحو 81.96 في المائة من إجمالي ودائع المصارف.
ومبلغ 286.2 مليار ريال ليس هو المبلغ بالتحديد الذي يمكن للمصارف من المشاركة بالسندات فقد يرتفع المبلغ أو ينخفض، ومن احتمالات ارتفاع المبلغ أن تنخفض قيمة النقد المتداول خارج المصارف ويتحول كودائع في المصارف، أو أن تخفض المصارف من قيمة قروضها مقابل المشاركة في السندات وذلك يعتمد على العائد الذي تحققه تلك السندات سنويا، ومن الممكن أن يرتفع ذلك العائد.
ومن الاحتمالات الأخرى، أن تخفض المؤسسات والهيئات المستقلة استثماراتها في أوراق مالية في الخارج البالغة قيمتها بنهاية فبراير 2017 نحو 261.4 مليار ريال، وتخفض أيضا من قيمة ودائعها لدى المصارف في الخارج البالغة قيمتها نحو 64.4 مليار ريال بنهاية فبراير 2017، وتحولها إلى الاستثمار في السندات المحلية.
وذلك فضلا عن خفض قيمة الموجودات في الخارج البالغة قيمتها نحو 218.1 مليار ريال، منها استثمارات خارجية بقيمة 124.7 مليار ريال بنهاية فبراير 2017.
وبلغت قيمة مشاركة المصارف العاملة في السعودية في السندات الحكومية بنهاية شهر فبراير من العام الجاري نحو 178.9 مليار ريال.
يذكر أن مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" قد سمحت للمصارف العاملة في السعودية برفع نسبة القروض إلى الودائع من 85 في المائة إلى 90 في المائة وذلك بداية العام الماضي 2016.
ووصلت نسبة القروض للودائع أعلى مستوياتها منذ عام 2013 حتى فبراير 2017، بنهاية شهر فبراير من عام 2017 بنحو 81.96 في المائة، بنهاية شهر أغسطس من 2016 البالغة 84.79 في المائة، بينما أدنى مستوياتها بنهاية مارس 2014 البالغة 73.92 في المائة. كما أن النقد المتداول خارج المصارف بلغت قيمته بنهاية فبراير 2017 نحو 167.6 مليار ريال.
وبلغت قيمة عرض النقود الواسع "ن 3" قيمته بنهاية شهر 1.754 تريليون ريال، 90.4 في المائة منه ودائع المصارف العاملة في السعودية.
*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات