رؤية السعودية ٢٠٣٠

السعوديون يغردون: المدينة مشروع مبشر للوطن .. وتطوير لصناعة الترفيه

لاقى إعلان الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد، إطلاق مشروع "أكبر مدينة" ترفيهية وثقافية ورياضية في المملكة، وذلك في منطقة القدية جنوب غرب العاصمة الرياض، تفاعلا في وسائل التواصل الاجتماعي، متمنين أن تحقق المدينة منافع اقتصادية واجتماعية قيمة. ورصدت "الاقتصادية" تفاعل المواطنين مع هذه المدينة الترفهية، مؤكدين أنها ستسهم في تطوير صناعة الترفيه لسكان العاصمة الرياض وساكينها وزوارها، كما أن المشروع يأتي ضمن الخطط الهادفة إلى دعم "رؤية المملكة 2030" بابتكار استثمارات نوعية ومتميّزة داخل المملكة، وتسهم في تنويع مصادر الدخل الوطني، وإيجاد مزيد من الفرص الوظيفية للشباب. واستشهد المغردون بكلمة ولي ولي العهد بأن المشروع يمثل دعماً قوياً وحافزاً مهماً لجذب الزائرين بوصفه عاصمة المغامرات المستقبلية، وسيصبح خيارهم الأول والوجهة المفضلة، لتقديمه عديدا من الأنشطة النوعية التي تم اختيارها بعناية فائقة. ووصف الدكتور جبيرين الجبرين أكاديمي في جامعة الملك سعود، المشروع بالعملاق، وقال في تغريدة له في تويتر: "مشروع عملاق تحتاج إليه مدينة الرياض. تمنياتنا بالتوفيق". وشاركه الرأي محمد القرون، معلقا: "المدينة الترفيهية ستنافس عددا من الدول في مجال الترفيه، مشروع مبشر للوطن". من جانبه، أضاف الإعلامي عبد الله بن محمد: "مشروع عملاق سيفتح فرصاً وظيفية للشباب، ويدعم الاقتصاد الوطني للمملكة". وقال المغرد فهد السعد: "مشروع جميل جداً شكرا للأمير محمد بن سلمان ولجميع المستثمرين".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من رؤية السعودية ٢٠٣٠