الطاقة- الغاز

قطر تخطط لزيادة إنتاج حقل الشمال للغاز 10 %

أعلنت مجموعة قطر للبترول أمس، عزمها تطوير مشروع جديد في القطاع الجنوبي من حقل الشمال، أكبر حقل للغاز في العالم، مستهدفة زيادة الإنتاج بنسبة 10 في المائة.
وبحسب سعد شريدة الكعبي الرئيس التنفيذي للمجموعة الحكومية العملاقة، فإن الخطوة تعيد إطلاق المشاريع في الحقل لأول مرة منذ 12 عاما.
وأوضح في تصريح نشرته "رويترز"، أن الدراسات الفنية وأعمال التقييم التي أجرتها "قطر للبترول" في حقل الشمال، أثبتت إمكانية تطوير مشروع غاز جديد يمكن أن يخصص للتصدير، بطاقة إنتاجية تقدر بنحو ملياري قدم مكعبة في اليوم.
وتابع أن "مشروعا بهذا الحجم سيرفع إنتاج حقل الشمال بما يساوي نحو 10 في المائة من معدل الإنتاج الحالي، وهو ما سيرفع الطاقة الإنتاجية للدولة بنحو 400 ألف برميل مكافئ يومياً".
ويتدفق الغاز الطبيعي المسال من حقل غاز الشمال الضخم الواقع على بعد نحو 80 كيلو مترا شمال مجمع رأس لفان في مياه الخليج على مساحة ستة آلاف كيلومتر مربع، أي نحو نصف مساحة قطر نفسها.
وأظهرت دراسة نشرتها شركة رويال داتش شل البريطانية للنفط والغاز، أن الطلب العالمي على الغاز بلغ 265 مليون طن في 2016. وتنتج الإمارة حاليا 77 مليون طن من الغاز سنويا، ما يجعلها تتحكم بنحو 30 في المائة من السوق العالمية.
واعتبر الكعبي، أن المشروع الجديد سيُعزز المكانة الرائدة التي تحتلها دولة قطر كلاعب رئيس في صناعة الغاز العالمية، مشددا على أن المشروع لن يؤثر في حصة إيران التي تتشارك الحقل مع قطر.
وأشار إلى أن "قطر للبترول" أجرت دراسات وافية منذ عام 2005 وأنفقت مليارات الدولارات لتطوير الحقل، معتبرا أن الوقت الحالي مناسب للمضي بمشاريع جديدة فيه.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- الغاز