رواد الأعمال

السعوديات في المركز الـ 23 عالميا في ريادة الأعمال

احتلت المرأة السعودية المركز الـ23 عالميا في ريادة الأعمال، حيث إنه من بين كل عشرة رواد أعمال في المملكة يوجد أربع رائدات أعمال، وفقاً لما أكده فهد الرشيد، نائب رئيس مجلس الأمناء في كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال.
وقال الرشيد لـ"الاقتصادية" على هامش إطلاق ملتقى "تقرير المرصد العالمي لريادة الأعمال عن السعودية لعام 2017"، في مقر الكلية بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، إنه بحسب المرصد العالمي لريادة الأعمال، فقد احتل السعوديون المركز الأول فيما يخص رغبتهم في دخول مجال ريادة الأعمال من بين 66 دولة، مشيرا إلى أن هناك أكثر من 81 في المائة من الشباب السعودي لديهم الرغبة في الدخول بمجال ريادة الأعمال.
وأشار الرشيد إلى أن المملكة جاءت في المرتبة الـ63 بين 66 دولة من ناحية سهولة أداء الأعمال في القطاع، كما أنه من ناحية التمويل جاءت في المرتبة الـ46 بين 66 دولة، مبينا أنه تحت "رؤية 2030" وتوجد هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة، والتغييرات الكبيرة التي تعمل عليها وزارة التجارة والاستثمار، سوف تتطور بيئة ريادة الأعمال وتسهم في نمو القطاع خلال السنوات المقبلة.
ولفت إلى أن هذا القطاع مهم جدا للمملكة، وهو جزء كبير من "روية 2030"، وهيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة لديها فهم كبير للتحديات في القطاع، كما أن عديدا من الشركات والجهات أصبح لديها حاضنات أعمال وبدأت الاهتمام في ريادة الأعمال، متوقعا تغيرا كبيرا في ريادة الأعمال ونموا في القطاع وتطويرا في سهولة الإجراءات خلال السنتين المقبلتين.
وفي المؤتمر، قال الرشيد إن تعزيز ودعم طموحات ومشاريع رواد الأعمال في المملكة هو استثمار جوهري مهم لتحقيق التنمية المستدامة في المملكة، تسعى لها هذه المبادرة الوطنية الطموحة لاستشراف المستقبل وتطلقها كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال، وتسهم في دعمها واستضافتها مدينة الملك عبدالله الاقتصادية.
ولفت إلى أن تقرير المرصد العالمي لريادة الأعمال عن المملكة يضع رواد الأعمال في بؤرة الاهتمام لدى المعنيين برسم سياسات التنمية الاقتصادية، كما يقدم توصيات محددة لتعزيز كفاءة بيئة ريادة الأعمال على أسس علمية وفقا لأفضل الممارسات العالمية.
وأوضحت المؤسسة العالمية لمراقبة ريادة الأعمال GEM إنه رغم التباطؤ الاقتصادي الحاصل، إلا أن السعودية تتمتع بأقوى الفرص المحتملة لريادة الأعمال في العالم، وإن رواد الأعمال السعوديين ما زالوا محافظين على حماسهم تجاه فرص التشغيل الذاتي.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من رواد الأعمال