في معاني وتأثيرات رفع سعر الفائدة

|
للعلم لن يتطرق المقال إلى أي أمور شرعية أو قانونية. ذكرت وسائل الإعلام قبل أيام أن مؤسسة النقد رفعت سعر معدل الريبو "اتفاقيات إعادة الشراء" العكسي من 75 نقطة أساس إلى 100 نقطة أساس. قرار المؤسسة جاء بعد أن رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) يوم الأربعاء الماضي سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة، لتراوح بين 0.75 في المائة و1 في المائة "ثلاثة أرباع واحد إلى واحد في المائة"، بعد أن كانت بين 0.5 في المائة و 50.7 في المائة. وهذه الزيادة ليست الأولى بل الثالثة منذ خفض سعر الفائدة إلى قرابة صفر في المائة أواخر عام 2008 إبان الأزمة المالية العالمية، التي تفجرت مع إعلان انهيار بنك ليمان براذرز الأمريكي. كانت الزيادة الأولى 25 نقطة في كانون الأول (ديسمبر) 2015 والزيادة الثانية في كانون الأول (ديسمبر) 2016. الكلام السابق غير مفهوم لغير المتخصص ويحتاج إلى توضيح وبيان الأثر. وهو هدف هذا المقال بلغة مبسطة قدر الإمكان. الريبو والريبو العكسي ريبو repo تعني اتفاقية إعادة الشراء، أي بيع مع حق الشراء ثانية. عملية بموجبها تبيع أطراف، عادة المصارف، سندات لديها تبيعها عادة على البنك المركزي للحصول على سيولة فورية، مع تعهد بإعادة شرائها في أجل قصير بسعر متفق عليه مسبقا. وسعر الفائدة الذي تتم بموجبه الاتفاقية يسمى معدل ريبو. وبالنسبة للبنك المركزي، تسمى الريبو العكسي، لأنه يشتري السندات ويوافق على بيعها لاحقا. الفروق: في الريبو المصرف التجاري مقترض وبائع ومتسلم للسيولة. في الريبو العكسي البنك المركزي مقرض ومشتر ومزود للسيولة. هناك نوع من سعر الفائدة وهو السايبر. هو معدل سعر الفائدة التي تقترض بها المصارف فيما بينها. كيف يحسب التغير في الفائدة؟ باستخدام أداة حسابية تسمى النقطة المئوية basic point، وتساوي جزءا من 100 جزء من 1 في المائة. أي أن 100 نقطة=1 في المائة. وعلى هذا، فرفع سعر الفائدة مثلا من واحد إلى واحد ونصف في المائة يعني رفعها 50 نقطة. ما سبب قيام مجلس الاحتياطي الأمريكي بالرفع؟ تحقق علامات بتعافي الاقتصاد الأمريكي. ما علامات التعافي؟ ارتفاع معدل التضخم إلى المستوى المرغوب المستهدف أو قريب منه، وتحسن سوق العمل في الولايات المتحدة. هل في الطريق توجه لمزيد رفع؟ أعلنت رئيسة المجلس أن النية قائمة لزيادات أخرى قريبا. ومن المهم التأكيد على أن معدلات الفائدة ما زالت متدنية رغم ما صار من رفع. تأثيرات الرفع عالميا: الرفع بسيط نسبيا، وله تأثيرات في الاقتصاد الأمريكي والعالمي والمحلي لكنها ليست قوية إجمالا. ليس من السهل نظريا أي بمجرد المناقشة القائمة على التنظير الاقتصادي تحديد الأثر نهائيا، بل لابد لاحقا من دراسة البيانات بعمق باستخدام أدوات الاقتصاد القياسي. لماذا ليس من السهل التنظير في موضوعنا؟ لوجود عوامل متداخلة في القوة والتأثير تتطلب عمق بحث ونظرا. وأضرب مثالا. ارتفاع الفائدة على عملة كالدولار يضغط عادة تجاه ارتفاع سعر صرف الدولار. هذا يجعل صادرات أمريكا أغلى في أسواق الدول المستوردة التي انخفضت عملاتها مقابل الدولار. لكن قد تسبب قوة المنافسة في أسواق الدول المستوردة في صعوبة رفع سعر صادرات، وهو ما يدفع دولة التصدير إلى خفض سعر التصدير. خفض السعر له تبعاته، فقد يؤدي إلى محاولة خفض تكاليف الإنتاج كأجور اليد العاملة، وهكذا في سلسلة تفاعلات. عموما سأحاول ذكر ما أراه الأهم في صافي التأثيرات. في الاقتصاد الأمريكي يزيد كل من تكلفة الاقتراض والعوائد على المدخرات. ارتفاع الفائدة الأمريكية يجعل الأصول الاستثمارية بالدولار أكثر جاذبية للمستثمرين في أنحاء العالم. ويدفع الدولار إلى الارتفاع، وهذا يزيد تكلفة صادرات أمريكا، ويخفض تكلفة وارداتها. ربما يفسر ذلك بعض تهديدات إدارة الرئيس ترمب بفرض حمائية للصناعة الأمريكية. طبعا الأمور نسبية. في الاقتصاد السعودي ارتباط وتثبيت الريـال بالدولار يفرض عليها أن تتخذ خطوات مماثلة لخطوات البنك المركزي الأمريكي. ومن ثم فإن الكلام في الفقرة السابقة ينطبق إلى حد كبير على الاقتصاد السعودي. لكن من المهم التأكيد على اختلاف في بنية الاقتصادين الأمريكي والسعودي. ومما كتب عن الموضوع دراسة عنوانها "أثر ارتفاع سعر الفائدة في الاقتصاد السعودي" مايو 2015، للدكتور قبلان القحطاني، من إدارة السياسة النقدية والاستقرار المالي في مؤسسة النقد العربي السعودي. ومما أظهرته الدراسة أن ارتفاع سعر الفائدة يقود إلى خفض الاستهلاك والاستثمار بسبب ارتفاع تكلفة الاقتراض لتمويل الاستهلاك والاستثمار. لكن تأثير ارتفاع سعر الفائدة في الاستثمار ليس بقوي في السعودية لأن القطاع الخاص غير مهيمن على الاقتصاد. ومن ثم فانخفاض الطلب الكلي ليس بقوي. وقد سبق لكاتب هذا المقال أن درس سلوك الاستهلاك في السعودية قبل 15 عاما، ونشرت الدراسة في المجلة العلمية لجامعة الملك سعود. بدراسة سلاسل زمنية طويلة، تبين وقتها أن تأثير سعر الفائدة في سلوك المستهلكين السعوديين أقل مما كان متوقعا. ومما انتهت إليه دراسة القحطاني حصول انخفاض نسبي في الناتج المحلي الإجمالي السعودي في البداية ثم يضعف هذا التأثير مع الوقت. تأثيرات في الاقتصادات الصاعدة يسعى البنك المركزي الأمريكي عبر رفع سعر الفائدة لتأكيد تعافي الاقتصاد الأمريكي من آثار الأزمة المالية العالمية، وتعزيز ثقة المستثمرين بأكبر اقتصاد في العالم. مقابل زيادة جاذبية الأصول الاستثمارية بالدولار للمستثمرين في أنحاء العالم، تقل طبعا بصورة نسبية، جاذبية الاستثمار في اقتصادات صاعدة كالتركي والبرازيلي. سعر الذهب ينخفض سعر الذهب عادة مع رفع الفائدة، إذ يصبح الاحتفاظ بالذهب، وهو لا يحقق عائدا، أقل جاذبية للمستثمر. أسواق الأسهم استفاد المستثمرون في أسواق الأسهم على مدى السنوات الماضية من خفض سعر الفائدة إلى الصفر تقريبا، وتوافر السيولة "طبعت كميات هائلة من الدولارات". ويتوقع حدوث تغير نسبي في هذه الاستفادة مع رفع الفائدة وانخفاض السيولة. البنوك المركزية لدول كبيرة غير أمريكا خلافا لأمريكا، تميل بنوك مركزية لدول كبيرة ذات عملات غير مثبتة بالدولار إلى استمرار خفض أسعار الفائدة. من أشهر الأمثلة البنك المركزي الأوروبي. ويرى اقتصاديون ضررا في هذا التباين على الاقتصاد العالمي.
إنشرها