تقارير و تحليلات

المصارف السعودية ترفع مخصصاتها 43% إلى 10.85 مليار ريال في 2016

بلغت قيمة المخصصات التي جنبتها المصارف السعودية خلال العام الماضي 2016 نحو 10.85 مليار ريال مسجلة نموا نسبته 43 في المائة مقارنة بمستوياتها خلال العام 2015 والبالغة 7.58 مليار ريال.

ووفقا لرصد وحدة التقارير الاقتصادية بصحيفة الاقتصادية استند على القوائم المالية السنوية للمصارف تعد مخصصات 2016 أعلى مخصصات سنوية جبنتها المصارف خلال أخر سبع سنوات وتحديدا منذ العام 2010 حتى العام 2016. كما تعد نسبة نموها الأعلى منذ العام 2010.
الجدير بالذكر أن إجمالي المخصصات السابقة تشمل جميع المخصصات التي جنبتها المصارف مثل مخصصات الاستثمار ومخصصات مخاطر الائتمان و مخصصات الإنخفاض في قيمة الموجودات المالية.


وتفصيليا ارتفعت مخصصات البنك "السعودي الفرنسي" بنسبة 341 في المائة بقيمة 578 مليون ريال لتبلغ قيمة مخصصات البنك في العام 2016 حوالي 747 مليون ريال مقارنة بـ 170 مليون ريال في العام 2015.

تلاه البنك "الأول" (السعودي الهولندي سابقا) حيث ارتفعت مخصصاته بنسبة 208 في المائة بقيمة 869 مليون ريال، لتبلغ قيمة مخصصاته خلال العام 2016 حوالي 1288 مليون ريال مقارنة بـ 418 مليون ريال خلال العام 2015.
ثم بنك "البلاد" الذي ارتفعت مخصصاته بنسبة 161 في المائة لتبلغ قيمتها في العام 2016 نحو 238 مليون ريال مقارنة بـ 91 مليون ريال في العام 2015.

أما من حيث الأعلى قيمة في المخصصات خلال 2016 حل مصرف "الراجحي" بمخصصات قدرها 2208 مليون ريال. ثم البنك "الأهلي" بمخصصات قيمتها 2137 مليون ريال. وبنك "الرياض" بـ 1386 مليون ريال. و البنك "الأول" بـ 1288 مليون ريال.
أما أدنى المصارف من حيث المخصصات حل بنك "الجزيرة" بـ 125 مليون ريال. و مجموعة "سامبا" بـ 200 مليون ريال.
 
وبالحديث عن المخصصات التي جبنتها المصارف خلال الربع الرابع من العام 2016 بلغت قيمتا 4.1 مليار ريال كأعلى مستوياتها الربعية على منذ العام 2010، مسجلة نموا نسبته 77 في المائة مقارنة بمتسوياتها خلال نفس الفترة من العام 2015.

الجدير بالذكر أن محظفة القروض للمصارف السعودية سجلت أدنى نسبة نمو خلال الـ 7 أعوام السابقة (من 2010 حتى 2016) حيث بلغت 1 في المائة لتصل قيمتها إلى 1.394 تريليون ريال بنهاية العام 2016 مقارنة بـ 1.374 تريليون ريال بنهاية العام 2015.
وتعرف المخصصات بأنها مبلغ يحتجز لأجل تحوط مستقبلي ضد أي تعثر متوقع لعملاء الائتمان أو بأحد استثمارات المصارف أو نقص في أحد الموجودات المالية للمصارف.

وكانت المصارف حققت تراجعا في  أرباحها المجمعة بمقدار 2.37 مليار ريال بنسبة 5.4 في المائة لتبلغ أرباحها خلال عام 2016 نحو 41.34 مليار ريال مقارنة بـ 43.71 مليار ريال خلال عام 2015.

*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات