الطاقة- الغاز

"توتال" تحصل على عقد ثان لاستكشاف الغاز قبالة سواحل قبرص

أعلن وزير التجارة القبرصي الثلاثاء للصحافيين أن مجموعات اكسون موبيل الاميركية وتوتال الفرنسية وايني الايطالية وقطر بتروليوم حصلت على عقود لاستكشاف النفط والغاز قبالة سواحل الجزيرة.
وحصلت ايني وتوتال على حقوق الاستثمار لاحد الحقول الثلاثة التي كانت مدرجة ضمن ثالث استدراج عروض للسلطات القبرصية. وحصلت ايني على حقل واكسون موبيل وقطر بتروليوم على الثالث.
وسيتم الموافقة على هذه العقود في 17 اذار/مارس خلال جلسة لمجلس الوزراء وقد يتم اصدار تراخيص الاستكشاف عندها.
وقال الوزير جورج لاكوتريبيس ان "الشركات متفائلة نوعا ما بشأن ايجاد (محروقات) في شرقي المتوسط وتحديدا في المنطقة الاقتصادية الحصرية لقبرص".
واضاف ان بعض الشركات قد تبدأ اعمال التنقيب هذا العام.
والمناطق الاخيرة المفتوحة للاستكشاف قريبة من حقل ظهر للغاز المصري حيث اكتشفت ايني حقولا مهمة اوف شور للغاز مع احتياطي قد يصل الى 850 مليار متر مكعب.
واثار اكتشاف حقل ظهر املا من اكتشاف ثروات جديدة قبالة سواحل قبرص.
وتملك توتال وايني الحقوق للاستشكاف في حقل يقع قرب ظهر وفقا لاستدراج عروض سابق.
والعام 2011 كانت مجموعة نوبل اينرجي الاميركية الاولى التي اكتشفت الغاز قبالة سواحل قبرص في حقل افروديتي الذي يقدر احتياطه ب127,4 مليار متر مكعب. الا ان استثمار هذا الحقل لم يبدأ بعد.
وتأمل قبرص في ان تصبح مستقبلا بلدا اساسيا للطاقة في شرق المتوسط وتبني ميناء لتصدير الغاز الى اوروبا وآسيا بحلول العام 2022. لكن على الجزيرة لتحقيق هذا الهدف ان تجد المزيد من احتياطي الغاز.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- الغاز