منوعات

«مرحبا هيل عد السيل» .. أهالي الباحة يحتفون بالزوار ويهدونهم العسل

"مرحبا هيل عد السيل" .. بهذه العبارة يستقبل جناح الباحة في المهرجان الوطني للتراث والثقافة "الجنادرية" الزوار، حيث جذبت القرية بتصميمها الفريد والمستمد من بيئتها المحلية آلاف الحضور خلال فترة المهرجان. واتخذ تصميم القرية شكلا بسيطا جاذبا، حيث جاء على شكل حصنين عاليين تم بناؤهما بطريقة هندسية مميزة مستوحاة من تراث المنطقة، وتم ربطهما مع بعض عبر ممر.
وتميّزت قرية الباحة التراثية بسهولة التنقل بين الأركان وذلك بفضل التصميم الذي راعى أن تكون أركان المعارض المعدة للعرض في مكان بارز ما يسهّل على الزائر التعرّف على كل موجودات القرية.
ويمثّل المقهى التراثي الصغير المصمم على شكل عريش من الخوص، الموزع في جنباته كراسٍ خشبية تنيره أضواء خافتة من فوانيس تراثية علقت بسقف المقهى، في محاولة لإشعار الزائر بعبق الماضي وقصة زمن تشكلت حكايته من عبق الماضي الجميل.
ورصت "الاقتصادية" خلال جولة لها في قرية الباحة حرص المنظمين على تقديم واجب الضيافة للزوار من العسل والخبز، التي كانت تقدم للضيوف في السابق.
وتتميز القرية بوجود صالة نسائية مخصصة، يُعرض من خلالها كل ما يخص المرأة من تراث وموروث شعبي وفي خصوصية تامة.
وعندما يمر الزائر الكريم من جوار بيت الشعر يستمتع بصوت الأمسيات الأدبية والمسابقات الثقافية والمحادثات الشعرية المثيرة، حيث يعد من الأركان المميزة في القرية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات