أخبار اقتصادية- محلية

مجلة البنوك المركزية العالمية تشيد بـ مبادرات "ساما" في الالتزام وإدارة المخاطر

وصفت مجلة البنوك المركزية العالمية (Central Banking ) المتخصصة في رصد وتقييم أداء البنوك المركزية حول العالم دور مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما"  المتمثل في إدارة المخاطر بالقوي، والرامي لرفع مستوى الحرفية والجودة في المنشآت المالية المختلفة تلافياً لوقوع الحوادث والكوارث والتخفيف من وطأتها عند حدوثها، مركزةً في عملها على إقامة مشاريع وبرامج متعددة تقود إلى الفلسفة الصحيحة في التعامل مع المهددات وفق معايير وإجراءات تسهل معالجة كل خطر وحله بطريقة مناسبة .

وقالت المجلة إن "ساما" تهدف  إلى الحد من الخسائر التشغيلية والمالية مع الحفاظ على سمعتها الجيدة. مستندةً في عملها على ثلاث ركائز رئيسة: وضع إطار شامل لإدارة المخاطر "الأدوات والإجراءات"؛ مراجعة السياسات من المخاطر والالتزام المحتملين. وتنفيذ خطة الإبلاغ عن المخاطر وبرامج التوعية "وفقاً للمجلة".  

ونوه التقرير إلى مدى إيجابية إيجاد مشروع  ثقافة إدارة المخاطر في "ساما" باعتبارها جهة حكومية مسؤولة عن الشؤون المصرفية، كـ" سك وطباعة العملة الوطنية؛ استقرار القيمة الخارجية والداخلية للعملة،إدارة احتياطيات النقد الأجنبي، الحفاظ على استقرار الأسعار، تعزيز نمو وسلامة النظام المالي؛ والإشراف على البنوك والتجار وشركات التمويل وشركات المعلومات الائتمانية وشركات التأمين".

من جهته أشار عبدالعزيز الخالدي مدير إدارة المخاطر والالتزام في "ساما" للمجلة إلى جهود المؤسسة خلال العام الماضي  كـ"تفعيل مشروع الالتزام بالمعايير ". حيث كان  الهدف  تنشيط الالتزام بالمعايير التي تم تحديدها.

وذكر الخالدي أن المؤسسة أقامت ورش عمل لتقييم تفعيل 75 معياراً خاصاً وعاماً (40 عاما و 35 خاصا) ووجدت أنه في الربع الأول من عام 2016، فقط 71٪ من الالتزام بالمعايير قد تم تفعيلها، و 12٪ تنشيط جزئيا و 17٪ لم يفعل.  وقد تم تنفيذ خطة العمل بحلول نهاية الربع الثالث من عام 2016، وتفعيل معايير ارتفعت إلى 94٪.

وأضاف أن مؤسسة النقد وضعت الإطر والأدوات والدليل الإجرائي من قبل إدارة المخاطر والالتزام بمراجعة من قبل مستشار خارجي لضمان الجودة والقياس مع البنوك المركزية الأخرى ، وبعد أن عمل لأول مرة مع الإدارات ذات الأولوية، اكمل "مسجل المخاطر" في "ساما" نحو 70٪ .

في حين لا يزال هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به، ويعتقد الخالدي المشروع قد حقق بالفعل نتائج عبر مجموعة من المخاطر على الصعيدين الداخلي والخارجي. على سبيل المثال، قد حسنت "ساما" رصدها لشاحنات نقل الاموال عبر المراقبة بالفيديو أثناء توزيع الاموال  على فروعها، وانتقلت أيضا إلى معالجة عدم التزام شركات التأمين فيما يتعلق بمنتجات التأمين الإسلامية.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية