الطاقة- الغاز

العراق يخطط لزيادة صادرات الغاز المسال إلى 3 أمثالها

قال رئيس شركة غاز الجنوب العراقية التي تديرها الدولة إن العراق يتوقع زيادة صادراته من غاز البترول المسال لأكثر من ثلاثة أمثالها وزيادة صادراته من مكثفات الغاز إلى مثليها في 2017 مع تجميعها المزيد من هذا الوقود في حقول النفطية الجنوبية.
وبحسب "رويترز" قال إحسان عبد الجبار مدير عام شركة غاز الجنوب في مقابلة مع "رويترز" أمس الأول: إن من المخطط زيادة صادرات الغاز الطبيعي المسال إلى 100 ألف طن هذا العام من 30 ألف طن في 2016.
وأضاف في مقر شركته في البصرة في جنوب العراق أن من المقرر أيضا زيادة صادرات مكثفات الغاز إلى 400 ألف متر مكعب هذا العام من 200 ألف متر مكعب في 2016. ولم يكشف عبد الجبار عن قيمة الصادرات.
وبدأ العراق العام الماضي تصدير سوائل الغاز التي تعالجها شركة غاز البصرة وهي مشروع مشترك بين غاز الجنوب وشل وميتسوبيشي. ويتولى عبد الجبار أيضا منصب رئيس مجلس إدارة غاز البصرة.
وتعمل الشركة على تجميع الغاز المصاحب للنفط المنتج من الحقول في جنوب العراق وتعالجه لإنتاج الوقود الذي يستخدم في تشغيل محطات الكهرباء وغاز الطهي والسوائل المخصصة للتصدير.
وذكر عبد الجبار أن شركة غاز البصرة ستستطيع تجميع المزيد من الغاز المصاحب بعدما استأنفت الحكومة سداد مستحقات الشركة عن الوقود الذي تم شراؤه لإمداد السوق المحلية.
وستسمح مدفوعات الحكومة للشركة بالاستثمار في زيادة طاقة تجميع الغاز المصاحب ومعالجته لتستخدم مزيدا من الغاز الذي يجري حرقه حاليا.
وتعتمد الحكومة العراقية بصورة شبه حصرية على إيرادات النفط وتواجه صعوبات في سداد فواتيرها منذ هبوط أسعار الخام في 2017 وهو العام نفسه الذي سيطر فيه تنظيم الدولة الإسلامية على ثلث مساحة أراضي البلاد.
وقال عبد الجبار إن إجمالي إنتاج الغاز من جنوب العراق سيتجاوز 900 مليون قدم مكعبة يوميا بحلول نهاية العام من 700 مليون قدم مكعبة يوميا في نهاية 2016.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- الغاز