الطاقة- الغاز

أسواق الغاز العالمية تواجه تقلبات مع تراجع الاستثمارات

قال الأمين العام لمنتدى الدول المصدرة للغاز إن تقلبات أسواق الغاز العالمية ستزداد حدة في الأعوام المقبلة إذا واصلت بيئة الأسعار المنخفضة عرقلة الاستثمارات في مشروعات جديدة.
وبحسب "رويترز"، فقد انخفضت الأسعار الآسيوية الفورية للغاز الطبيعي المسال هذا الأسبوع عن أعلى مستوياتها في عامين مع استئناف تشغيل مصانع في أنجولا وأستراليا وهو ما عزز الإمدادات في سوق ضعيفة تضررت من الانقطاعات وارتفاع الطلب الموسمي.
وأفاد تجار بأن السعر الفوري للغاز الطبيعي المسال تسليم شباط (فبراير) إلى شمال آسيا انخفض إلى 9.50 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية وهو ما يقل عن مستوى الأسبوع الماضي بواقع 25 سنتا.
وقال سيد عادلي أمين عام المنتدى خلال مقابلة في مقر المنتدى في الدوحة: "إذا استمر تراجع الاستثمارات على هذا المنوال فسوف نواجه بعد خمسة أعوام وضعا صعبا للغاية فيما يتعلق بتأمين الإمداد. وسيتسبب هذا في اضطراب السوق وسيؤدي لقفزة في الطلب ثم سيكون له تأثير في الأسعار". وأضاف أسعار الغاز العالمية ستظل تحت ضغط "في المدى المتوسط مع دخول طاقة إنتاجية إضافية في أستراليا والولايات المتحدة، ومنتدى الدول المصدرة للغاز منظمة حكومية تأسست في عام 2001 ومقرها في الدوحة ويضم في عضويته 11 دولة من أكبر الدول المنتجة للغاز في العالم ومن بينها إيران وقطر وروسيا.
وقال المنتدى في تقرير توقعات الغاز العالمية المعلن إن الطلب على الغاز سيزيد بنحو 50 في المائة بحلول عام 2040 وهو معدل نمو مماثل للذي تحقق على مدار الستة عشر عاما الماضية، وتتحكم دول المنتدى في أكثر من 70 في المائة من احتياطيات الغاز الطبيعي العالمية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- الغاز