عقارات- عالمية

تراجع الطلبيات الخارجية لدى شركات التشييد الكورية إلى أدنى مستوياتها منذ 10 سنوات

ذكرت تقارير إخبارية اليوم الاثنين أن قيمة الطلبيات الخارجية التي تلقتها شركات التشييد الكورية الجنوبية خلال العام الماضي تراجعت إلى أدنى مستوى له في 10 سنوات بسبب انخفاض أسعار النفط مما أدى إلى تراجع حاد في في مشروعات التشييد في الدول النفطية في منطقة الشرق الأوسط.


وقال اتحاد كوريا للمقاولين الدوليين إن قيمة طلبيات التشييد في الخارج تراجعت خلال العام الماضي بنسبة 9ر38% عن عام 2015 لتصل إلى 19ر28 مليار دولار وهو أقل مستوى لقيمة هذه الطلبيات منذ 2006 عندما سجلت 4ر16 مليار دولار.
وكانت قيمة طلبات التشييد في الخارج لدى الشركات الكورية الجنوبية قد تجاوزت 70 مليار دولار في عام 2010 مسجلة 5ر71 مليار دولار.
وأشارت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء إلى أن تراجع طلبيات التشييد لدى الشركات الكورية الجنوبية يعود أساسا إلى الانخفاض الحاد في نشاط التشييد في الدول المنتجة للنفط مثل دولة الإمارات العربية المتحدة والكويت والمملكة العربية السعودية وغيرها باعتبارها أسواق رئيسية للشركات الكورية؟.


وبلغت قيمة طلبات البناء في الشرق الأوسط التي تعتبر أكبر سوق للشركات الكورية خلال العام الماضي 6ر10 مليار دولار لتنخفض حصة هذه الدول من 70% إلى 38% من إجمالي تعاقدات الشركات الكورية الجنوبية.
وكان من المتوقع أن تبرز إيران كسوق جديدة منذ رفع العقوبات الدولية المفروضة عليها، غير أن عدد طلبات البناء في إيران لم يشهد زيادة حادة بسبب صعوبات في تمويل الشركات المحلية وغيرها.
ويتوقع المحللون عودة طلبات البناء في الخارج إلى الارتفاع خلال العام الحالي نظرا لإمكانية زيادة طلبات البناء من جانب الدول المنتجة للنفط نتيجة ارتفاع أسعار النفط إلى حوالي 50 دولار مؤخرا.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من عقارات- عالمية