السجن 5 سنوات لمواطن أيد «داعش» وكتب اسم قائده على الجدران

قررت المحكمة منع المتهم من السفر بعد خروجه من السجن مدة مماثلة. "الاقتصادية"

أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة حكما ابتدائيا يقضي بسجن مواطن خمس سنوات، لتأييد تنظيم "داعش" الإرهابي، وقيامه بكتابة اسم قائد التنظيم على الجدران، وترديده عند القبض عليه أنه من التنظيم الإرهابي. وقالت المحكمة:" إنه لكون المدعى عليه لم تردعه كل الأحكام السابقة عن أفعاله الجرمية، قرررت المحكمة تعزيره على ذلك بأن يسجن لمدة خمس سنوات من تاريخ إيقافه، ومنعه من السفر بعد خروجه من السجن مدة مماثلة". وأشارت إلى أنه ثبت لدى المحكمة إدانته بشرب المسكر، وتعاطي الحبوب المخدرة، حيث حكمت بجلده 80 جلدة دفعة واحدة بين ملأ من المسلمين حد المسكر. من جانب آخر، بلغ عدد الأحكام التي أصدرتها المحاكم الجزائية المتخصصة في السعودية نحو 102 حكم قضائي على متهمين في قضايا أمنية تتعلق بقضايا إرهابية وتحريضية والالتحاق بتنظيم "داعش"، إضافة إلى المشاركة في أعمال تخريبية خلال الأشهر الأربعة الماضية. وحسب رصد "الاقتصادية" في وقت سابق فإن نحو 90 في المائة من المحكوم عليهم سعوديون، كما تنوعت الأحكام القضائية للمدانين بحسب نوع التهم الموجهة لهم، حيث شملت إدانتهم بالتحريض على الدولة والعلماء والقضاة، والانضمام للجماعات الإرهابية، والقتال في مواطن الصراع، إضافة إلى علاقتهم بعدد من ذوي التوجهات المنحرفة، وإيوائهم ودعمهم ماليا. وقضت المحكمة الجزائية المتخصصة على نحو 70 في المائة بالسجن لأكثر من خمس سنوات، ومنعهم من السفر مدة ممثلة لمحكوميتهم. يشار إلى أن المحاكم الجزائية المتخصصة تنظر في إصدار الأحكام على المتهمين في قضايا الإرهاب والأمن الوطني. وتنوعت الأحكام الصادرة ضد هؤلاء المدانين بين القتل تعزيرا والسجن، إضافة إلى الغرامات المالية، والمنع من السفر، حيث جاءت الجنسيات اليمينية كأعلى نسبة من المحكوم عليهم من الأجانب بعد السعوديين.
إنشرها

أضف تعليق