العالم

شرق أمريكا يخرج من عاصفة ثلجية عاتية ويستعد للمزيد

خرجت المناطق الشرقية بالولايات المتحدة أمس السبت، من عاصفة عاتية أدت لسقوط ثلوج بشكل كثيف على البلاد ابتداءً من ولاية جورجيا حتى ولاية ماساتشوستس، وقطعت الكهرباء عن آلاف الأشخاص وتسببت في وقوع مئات من حوادث السيارات، وذلك حسبما قال مسؤولون أمريكيون في الوقت الذي حذروا فيه من تعرض البلاد لمزيد من الطقس البارد، حيث تسببت العاصفة الثلجية أيضًا في تأجيل وإلغاء رحلات طيران في شتى أنحاء الولايات المتحدة. وقال أندرو أوريسون من مركز التوقعات الجوية عبر الهاتف، إن الثلوج بدأت تسقط بكثافة يوم الجمعة على مناطق بولايات جورجيا ونورث وساوث كارولاينا وفرجينيا واستمرت حتى منتصف نهار السبت. وأضاف، أن جنوب شرق فرجينيا حول مدينة وليامسبرج وشمال نورث كارولاينا شهدتا أقوى تساقط للثلوج. أن ارتفاع الثلوج بلغ أكثر من 15 سنتيمترا في شمال جورجيا. من جهتها أفادت الشرطة في ولاية كونيتيكت، بأن نحو 20 سيارة وشاحنة صهريج واحدة دُمرت في حادث تصادم جماعي بالجليد في ميدلتاون. وشهدت هذه المنطقة تساقطًا كثيفًا للثلوج الشهر الماضي.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من العالم