أخبار اقتصادية

93 سلعة تنتظر فرض الضريبة الانتقائية في دول الخليج

الضريبة الانتقائية ستطبق على المشروبات الغازية في السعودية بنسبة 50 في المائة.

أكد لـ "الاقتصادية" عبدالرحيم نقي؛ أمين عام اتحاد الغرف الخليجية، أن دول مجلس التعاون حددت نحو 93 سلعة تنتظر تطبيق الضريبة الانتقائية خلال الربع الثاني من العام الجاري بشكل تدريجي، لتكتمل السلع المدرجة ضمن قرار فرض الضريبة الانتقائية مطلع عام 2018، في كافة دول المجلس. وأشار نقي إلى أن الضريبة التي ستبدأ السعودية تطبيقها في شهر أبريل المقبل، ستشمل المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة، مبينا أن بعض السلع ستتأثر قيمتها كالتبغ ومنتجات الدخان، إضافة إلى الكماليات والسيارات الفارهة التي يعادل سعرها نحو 26 ألف دولار ليطبق عليها قانون الضريبة الانتقائية، علاوة على سلع أخرى تحظر السعودية استيرادها. وأضاف نقي، أن "حظر بعض المنتجات في بعض البلدان الخليجية، سيقلل من عدد السلع المدرجة ضمن القرار، إذ لا يسمح بدخول منتجات قبل تطبيق القرار". ودعا نقي دول الخليج إلى البدء في عمل برامج توعوية وأخرى تثقيفية تمهد لمواطني دول المجلس قبول قرار الضريبة الانتقائية، وزيادة الأسعار من خلال القيمة الضريبية المضافة على السلع الانتقائية المحددة في دول المجلس البالغة نحو 93 سلعة. وحول آلية تطبيق قانون الضريبة الانتقائية في دول مجلس التعاون الخليجي على تلك السلع، أكد الأمين العام لاتحاد الغرف الخليجية أن الخيار متروك لكل دولة في تحديد الضريبة الخاصة بالسلع المستوردة إليها، مبينا أن السعودية ستعمل على البدء في تطبيقها في أبريل المقبل أي الربع الثاني من العام الجاري، إلا أن دولا خليجية أخرى ارتأت تأخير هذا الإعلان لوقت لاحق هذا العام، رغم أن بداية عام 2018 هو موعد سيشهد تطبيق القانون على كافة السلع المدرجة في القرار. ونوه نقي إلى أن وزراء المالية الخليجيين سيجتمعون لاستصدار قرار سيتم إعلانه بشكل رسمي خلال اجتماع مجلس التعاون الخليجي المقبل، داعيا إلى ضرورة تأهيل القطاع الخاص والشعب الخليجي لتقبل قرار رفع أسعار السلع المعنية بالقرار بشكل تدريجي. وكانت مصادر مطلعة قد أكدت لـ "الاقتصادية" الأسبوع الماضي، أن تحصيل قيمة ضرائب السلع الانتقائية سيكون على سعر البيع النهائي المحدد من المصانع والمستوردين أنفسهم. ووفقا لمعلومات "الاقتصادية"، فإن هناك ثلاث سلع انتقائية تتمثل في الدخان ومشتقاته بنسبة 100 في المائة، وجميع المشروبات الغازية 50 في المائة، وكذلك مشروبات الطاقة 100 في المائة التي ستطبق عليها الضريبة، فيما سيتم تحصيل قيمة الضرائب من المستوردين والمصانع بعد تحديد سعر البيع وطرحها في السوق، وعليه سيتم تحديد إجمالي القيمة من تلك الجهات. وكشفت معلومات "الاقتصادية" أيضا، عن توجه مستقبلي لوضع علامة سعر الضريبة على المنتج، سواء على المستورد أو المصنع. ونفت وزارة المالية أخيرا في بيان، بدء تطبيق الضريبة الانتقائية على بعض السلع مثل المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة والتبغ ومشتقاته، مشيرة إلى أنه سيتم البدء في التطبيق بعد المصادقة على الاتفاقية الموحدة للضريبة الانتقائية وإصدار النظام الداخلي الذي يتضمن الأحكام المشتركة الواردة في هذه الاتفاقية، وفقا لقراري المجلس الأعلى لدول مجلس التعاون الخليجي المنعقد في الدورة "36" والدورة "37". وأكدت الوزارة أنه لم يصدر حتى الآن أي قرار بتنفيذ هذه الاتفاقية في المملكة، وسيتم الإعلان عن تاريخ التطبيق في وقت لاحق بعد انتهاء إجراءات المصادقة النظامية، مبينة أن التاريخ المستهدف للتطبيق سيكون في شهر رجب هذا العام الموافق لشهر أبريل من عام 2017م، وفق ما أعلن عنه سابقا في وثيقة برنامج تحقيق التوازن المالي.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية