القبض على 4430 متسللا للسعودية .. 20 % نساء وأطفالا

تشكل الجنسية اليمنية النسبة الأعلى من عدد المتسللين بنسبة تصل إلى 80 في المائة. "الاقتصادية"

قبضت الجهات الأمنية ممثلة في حرس الحدود على نحو 4430 شخصا حاولوا التسلل عبر المنافذ السعودية، وذلك بمعدل يقدر بـ 50 متسللا كل يوم خلال الأشهر الثلاثة الماضية. وحسب إحصائية اطلعت "الاقتصادية" عليها، فإن النساء والأطفال شكلوا نحو 20 في المائة من إجمالي عدد المتسللين. وتصدرت المنطقة الحدودية في جازان بنسبة تقدر بنحو 73 في المائة من عمليات التسلل، تلتها منطقة نجران بالقبض على نحو 689 متسللا. وجاءت المنطقة الشرقية في المرتبة الثالثة في عدد المتسللين، وتشكل الجنسية اليمنية النسبة الأعلى من عدد المتسللين، بنسبة تصل إلى 80 في المائة، وتتضمن قائمة المقبوض عليهم مطلوبين أمنين متهمين قي قضايا أمنية سابقة. يأتي ذلك في الوقت الذي أكدت فيه الجهات الأمنية أنها ستواصل حملاتها التفتيشية على جميع المواقع والتجمعات العمالية دون استثناء، وأن بعض التصرفات والتجاوزات الخاطئة لن تثني الجهات الأمنية عن متابعة المخالفين في أي موقع. إلى ذلك شرعت المديرية العامة لحرس الحدود في تحويل خدماتها للمستفيدين من مواطنين ومقيمين والقطاعين العام والخاص إلى تعاملات إلكترونية وخدمات ذكية، وذلك لتقدم بكل يسر وسهولة ووفق أعلى معايير الأمان والجودة. وأوضحت مديرية حرس الحدود أنها تسعى إلى تقديم تلك الخدمات بما يتماشى مع النقلة النوعية في التحول الإلكتروني لمفهوم الحكومة الإلكترونية في وزارة الداخلية وقطاعات الدولة كافة، حيث من المتوقع أن يتم قريبا الانتهاء من تطوير بوابة الخدمات الإلكترونية الخاصة في حرس الحدود، وذلك كمرحلة أولى لخدمة الجهات الحكومية والخاصة المتعاملة مع الموانئ من خلال إمكانية الحصول على عدد من الخدمات الإلكترونية مثل تصاريح الدخول للموانئ، والصعود للسفن، وإشعارات السفن قدوم، وصول، مغادرة. وأشارت إلى أنه سيتم تطوير تلك الخدمات لخدمة جميع الجهات والأطراف ذات العلاقة، لتسهيل وتسريع إجراءات العمل بطريقة آمنة تماشيا مع توجهات وزارة الداخلية نحو أتمتة الخدمات للمستفيدين، وبما يتواكب مع رؤيتها بالانتقال الكلي نحو التعاملات الإلكترونية، ورفع مستوى الأداء الأمني وحماية المقدرات الوطنية، وتعزيز الكفاءة والحد من الأخطاء البشرية، وفق منظومة عمل شاملة ومتكاملة تختصر الوقت وتضمن الجودة. وستسهم هذه البوابة في تقديم حلول متكاملة للجهات ذات العلاقة بالموانئ بما في ذلك الشركاء ووكلاء السفن التجارية في المملكة وغيرها من الجهات ذات العلاقة، حيث يلي ذلك تطوير المرحلة الثانية من بوابة الخدمات الإلكترونية الخاصة في حرس الحدود التي ستشمل عددا من الخدمات الإلكترونية المتعلقة بمرتادي البحر لغرض الصيد والنزهة مثل تصاريح إبحار وسائط الصيد، وتصاريح إبحار وسائط النزهة، إضافة إلى رخص قيادة وسائط الصيد والنزهة والدبابات البحرية.
إنشرها

أضف تعليق