السعودية تدعو إيران إلى مناقشة ترتيبات قدوم حجاجها

تعمل الوزارة وفق خطة متكاملة للتنسيق مع ممثلي شؤون الحجاج. "الاقتصادية"

دعا الدكتور محمد بنتن، وزير الحج والعمرة، إيران إلى المشاركة في اللقاءات المجدولة مع رؤساء وفود مكاتب شؤون الحج، بهدف ترتيب أوضاع قدوم الحجاج الإيرانيين، وما سيقدم لهم من خدمات. وأكد وزير الحج والعمرة أن حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ترحب بقدوم كل الحجاج والمعتمرين والزوار، من دون النظر إلى جنسياتهم أو انتماءاتهم المذهبية، مع حرصها على تطبيق الأنظمة والتعليمات الهادفة لتيسير موسم حج هذا العام على أكمل وجه. وجاء إعلان الوزير بنتن عن توجيه الدعوة لوفد شؤون حجاج إيران بالتزامن مع إطلاق وزارة الحج والعمرة اللقاءات المجدولة مع رؤساء وفود مكاتب شؤون الحج لأكثر من 80 دولة، بهدف تنظيم إجراءات قدوم الحجاج من كل دول العالم الإسلامي ودول الأقليات. وأوضح الدكتور بنتن أن هذه اللقاءات تأتي بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لمناقشة تنظيم قدوم حجاج هذا العام 1438 من كل أقطار العالم الإسلامي ودول الأقليات، وتزويدهم بكل التعليمات المنظمة لشؤون الحج في السعودية، بما يمكّن ضيوف الرحمن من أداء نسكهم بكل يسر وسهولة واطمئنان، والبناء على نجاحات موسم الحج الماضي. وبين أن هذه اللقاءات، التي تتم بصورة مجدولة لمناقشة ترتيبات قدوم الحجاج وخدماتهم تتم كذلك بالتنسيق مع مؤسسات أرباب الطوائف والنقابة العامة للسيارات ومكتب الوكلاء الموحد ومؤسسة الأدلاء بالمدينة المنورة. وأشار إلى أن استراتيجية وزارة الحج والعمرة تعمل، وفق خطة متكاملة للتنسيق مع كل الأطراف وممثلي شؤون الحج في بلدانهم لتنظيم قدوم حجاجهم وإسكانهم وتنقلاتهم. وأكد سعي وزارة الحج والعمرة إلى توفير البيئة الإيمانية والتنظيمية التي تمكّن الحجاج من أداء فريضتهم بكل يسر وطمأنينة. وكان حجاج إيران قد تغيبوا عن أداء فريضة الحج العام الماضي، بعد فشل المفاوضات بين مسؤولي وزارة الحج السعودية وهيئة الحج الإيرانية لمناقشة ترتيبات أداء الحجاج الإيرانيين لمناسكهم. وأوضحت وزارة الحج والعمرة أن بعثة منظمة الحج والزيارة الإيرانية امتنعت عن توقيع محضر إنهاء ترتيبات قدوم الحجاج الإيرانيين لأداء فريضة الحج، مؤكدة أن المملكة ترفض تسييس هذه الشعيرة أو المتاجرة بالدين.
إنشرها

أضف تعليق