«سعوديات قدها» .. ملتقى يهدف إلى تسليط الضوء على نجاحات المرأة

من فعاليات الملتقى.«الاقتصادية»

سلط ملتقى سعوديات قدها، الذي أقيم في الرياض البارحة الأولى، الضوء على نجاح السعوديات في مجالات مختلفة، كالتطوع والعلم وعالم الأعمال، حيث أكدت المشاركات في الملتقى العمل على تغيير نظرة المجتمع لدور المرأة وعملها في المجتمع. وأوضحت لـ"الاقتصادية" نورة العتيبي صاحبة فكرة الملتقى، وعضو اللجنة العليا ورئيس اللجنة العلمية، أن اختيار التخصصات جاء بناء على استبيان مسبق عن أكثر التحديات التي تواجه السيدات ليحققن النجاح، مشيرة إلى تصدر نظرة المجتمع القائمة، لهذا كان قرار الملتقى العمل على إبراز نجاح السيدات وتوضيح أن العمل ليس معناه التخلي عن الدين أو العادات. وأشارت إلى أن الملتقى بدأ هذا العام بثلاثة تخصصات ومنح جائزة فخرية، فيما ستكون الجائزة العام المقبل مبنية على معايير محددة، لافتة إلى أن الملتقى يهدف إلى إحداث تحول مجتمعي في النظرة لعمل السيدات ومساعدتهن على النجاح خلال السنوات الخمس المقبلة. وبينت أن الملتقى حرص على اختيار السيدات المتحدثات ممن حققن نجاحا أو كان لهن صدى في المجتمع، لكن لم يحصلوا على الشهرة بشكل كاف، مشيرة إلى أن اللقاء هدف إلى إبراز إمكانات المرأة السعودية والرغبة في التمكين من خلال منصة تجمع بين التطوع والأعمال والعلم. ولفتت العتيبي إلى أن الملتقى هدف إلى تمكين المرأة من المشاركة ودعمها في العمل ومواجهة التحديات والصعوبات في كل المجالات، وذلك تحقيقاً لـ"رؤية السعودية2030". من جهتها، بينت غادة الباز أول امراة عينت كمدير موارد بشرية بوزارة الصحة والمتحدثة في محور العلم في لقاء سعوديات قدها، أن التخصصات الطبية والتخصصات الدقيقة من التخصصات التي تعاني نقصا بالمملكة، داعية السيدات لعدم الاستسلام في حال أقفل أمامهن باب، بل السعي والبحث عن أي مخرج ليحققن نجاحا في كل المجالات. وركز محور العلم على أن التعليم هو حق للجميع دون استثناء، وكيف كانت تجارب المشاركات في العلم والتغلب على المصاعب التي واجهتهن للوصول إلى النجاح والتميز، وذلك وفق ما تقدمه الدولة من دعم وتشجيع للتقدم في العلوم والتكنولوجيا والابتكار في المساهمة في تحسين أداء الأفراد، وذلك للتنافسية العالمية، ودفع السعودية نحو اقتصاد قائم على العلم والمعرفة.
إنشرها

أضف تعليق