المدينة المنورة: تدشين مركز الغسيل الكلوي التابع لمؤسسة الملك عبدالله الإنسانية

الأمير فيصل بن سلمان والأمير تركي بن عبدالله خلال تدشين المركز أمس."الاقتصادية"

دشن الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة مركز الغسيل الكلوي التابع لمشروع رعاية مرضى الكلى، الذي تنفذه مؤسسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمية للأعمال الإنسانية، بحضور الأمير تركي بن عبدالله الرئيس التنفيذي لمؤسسة الملك عبدالله الإنسانية. ونقل أمير منطقة المدينة المنورة تحيات وتقدير خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للجميع، وقال "إن خادم الحرمين الشريفين تمنى أن يكون معكم في هذه المناسبة"، مؤكدا تقديم كل ما يمكن لإنجاح هذا العمل الإنساني الخيري. وأوضح الأمير فيصل بن سلمان أن أعمال الملك عبدالله بن عبدالعزيز مستمرة في شتى المجالات الإنسانية والبحثية، والعملية والثقافية، تحت مظلة المؤسسة التي يقوم عليها أبناء الملك عبدالله بن عبدالعزيز على الوجه الأمثل، ونحن مجندون لهذا العمل الإنساني. وتطلع الأمير فيصل بن سلمان إلى زيادة مثل هذه المراكز في بعض المحافظات في المرحلة الثانية كونها في حاجة إليها، للحد من عناء سفر المريض لغسيل الكلى، مقدما شكره وتقديره للأمراء أبناء خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز على ما يبذلونه من عطاء تجاه ذلك الصرح الإنساني. من جهته، قال الأمير تركي بن عبدالله الرئيس التنفيذي لمؤسسة الملك عبدالله الإنسانية، إن تدشين مركز الغسيل الكلوي في المدينة المنورة يأتي بعد ثلاث سنوات من تدشين المشروع في ربيع الأول 1435هـ، ليبلغ عدد المراكز المدشنة رسمياً حتى الآن خمسة مراكز تخدم بشكل مستمر أكثر من ثلاثة آلاف مريض بالفشل الكلوي. ولفت إلى أن التخفيف من معاناة مرضى الفشل الكلوي شكَّل أولوية إنسانية في فكر ووجدان خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، نظراً للمعاناة المستمرة والتكاليف الباهظة التي يتكبدها مرضى الفشل الكلوي من جراء الحاجة إلى الغسيل المتكرر للبقاء على قيد الحياة، لذا فقد آثر أن يكون مشروع رعاية مرضى الكلى على نفقته الخاصة وحظي برعايته الشخصية أثناء حياته، مشيرا إلى مواصلة أبنائه من بعده رعاية مرضى الكلى. بدوره، استعرض الدكتور بندر القناوي المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني، ما تقدمه مراكز الغسيل الكلوي ضمن المشروع في كلٍ من الرياض وجدة ومكة المكرمة وحالياً في المدينة المنورة، والخدمات التي يتلقاها مرضى الفشل الكلوي في المراكز الخمسة وفق أعلى المعايير العالمية والخدمات الاجتماعية المساندة التي تتوافر للمستفيدين والمستفيدات من خدمات المراكز من مرضى الفشل الكلوي، واليوم نشهد تدشين أحد مراكز الغسيل الكلوي في المدينة المنورة بسعة 48 كرسي غسيل كلوي وطاقة استيعابية 192 مريض، ومن الممكن زيادتها مستقبلا إلى 288 مريضا إذا دعت الحاجة. من جانبه، ألقى صالح المغامسي كلمة أهالي المدينة المنورة عبر من خلالها عن الصفات الإنسانية في شخصية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز الذي عرفه العالم بآرائه الموفقة الجليلة، وعرفته البلاد بإصلاحاته الواسعة، وعرفه المحتاجون والفقراء والمرضى والمساكين بأفعاله الخيرة.
إنشرها

أضف تعليق