«نبراس»: أعداء المملكة يستهدفون شبابها عبر المخدرات وإيقاعهم في الإدمان

عبدالإله الشريف متوسطا الطلاب والمسؤولين المشاركين في الدورة التوعوية أمس."الاقتصادية"

قال عبد الإله الشريف الأمين العام للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات رئيس مجلس إدارة مشروع " نبراس "، إن أعداء الوطن وضعوا خططا منظمة لتدمير الشباب، بهدف استهداف عقولهم وسواعدهم من خلال المخدرات. وأوضح الشريف، أن تجارة المخدرات حلقة في سلسلة جرائم تستهدف أمن ومواطني الوطن، كجريمة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، منوهاً بالجهود الأمنية التي تبذلها الأجهزة المعنية في مكافحة المخدرات، وجهود الأجهزة الأمنية لمواجهة الحرب الشرسة التي تتعرض لها المملكة. وأكد الشريف لـ"الاقتصادية" عقب حضوره الدورة العلمية التوعوية لتنمية مهارات الطلاب الحياتية للوقاية من المخدرات في الرياض أمس، أن القضاء على هذه الآفة يتطلب التعاون وفتح قنوات اتصال وتنسيق بين مختلف الجهات لمواجهة هذه الحرب المستعرة، التي تستهدف فئة الشباب الصاعد والمراهقين من الجنسين، داعياً المواطنين والمقيمين إلى التعاون مع الجهات المختصة لمكافحة المخدرات ومساندة جهودهم لدرء أخطار هذه الآفة عن أبنائهم ومجتمعهم. ولفت إلى أن الجهات المختصة لن تتوانى من أجل حماية أبنائها رجال المستقبل، الذين تستهدفهم المخدرات من أجل اغتيال عقولهم ووعيهم، حيث أقامت عدداً من الدورات التثقيفية التي ترتقي بوعيهم وتهدف الى تعليمهم مهارات نبذ وتجنب المخدرات والمؤثرات العقلية مهما كانت المغريات، وتعليمهم كذلك عوامل وآلية وخطوات الحماية التي يجب أن يتبعوها وفق أسس علمية ومعايير وقائية سليمة، مشيرا إلى أن كل مواطن يعد رجل أمن، لحماية هذا الوطن من كيد الأشرار. وخاطب الشريف الطلاب المشاركين في الدورة قائلا: "أنتم رواد وسفراء نبراس، أنتم من منسوبي مكافحة المخدرات، عليكم واجب وطني بنقل خبراتكم ومهاراتكم التي ستكتسبونها، اليوم، في الدور التدريبية إلى أقرانكم والمحيطين بكم، وسيتم تقديم أي تسهيلات تحتاجون إليها لنجاح تلك المهمة"، موضحاً أن الدورات والملتقيات العلمية التوعوية تهدف بالأساس إلى الارتقاء بوعي الشباب وتبصيرهم بالمخاطر التي تحدق بهم، حتى يعرفوا حجم المسؤولية الملقاة على عواتقهم، ليكونوا يداً فاعلة تبني نهضة الأمة، حيث لا ينبغي أن يتركوا فريسةً لقلة الوعي وانعدام الخبرة". من جانبه، أكد الدكتور عبد الله المانع المدير العام للتعليم في منطقة الرياض، أن الطلاب المشاركين في الدورة العلمية سيكونون نواةً للتوعية والإرشاد من خلال نقل المهارات التي سيكتسبونها لأقرانهم المحيطين بهم، لافتا إلى أنه بناء على توجيهات الأمير فيصل بن بندر أمير منطقة الرياض تم تأسيس مجلس للشباب يترأسه أمير الرياض للاهتمام بالشباب ومحاولة توعيتهم وتنمية مهاراتهم الحياتية واستغلال طاقاتهم فيما يفيد. بدوره، قال الدكتور نزار الصالح الرئيس التنفيذي للمشروع الوطني للوقاية من المخدرات "نبراس" ، إن هذا الملتقى العلمي يأتي في إطار توعية الشباب بأضرار المخدرات، وتعزيز المشاركة لأفراد المجتمع المدني ومؤسساته للإسهام في الحد من انتشار المخدرات بين أفراد المجتمع، وخفض الجرائم المرتبطة بتعاطي وإدمان المخدرات، وتهيئة بيئة خالية من المخدرات من خلال ثمانية برامج تسهم في نشر ثقافة الوقاية تتمثل في برامج الأسرة والطفل، والبيئة التعليمية، ونجوم نبراس، والمرصد السعودي لمكافحة المخدرات، والإعلام والجديد، والأبحاث، والشبكة العالمية المعلوماتية عن المخدرات «جناد». وأشار إلى أن الملتقى يقدم خدمات متعددة منها خدمة الاتصال المجاني لسهولة التواصل مع المجتمع على الرقم 1955، وذلك تحت إشراف مباشر من اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، والمديرية العامة لمكافحة المخدرات بمبادرة من شركة سابك.
إنشرها

أضف تعليق