إعلان موعد بدء تنفيذ المرحلة الأولى من تطوير «المشاعر المقدسة» يناير المقبل

سيتم إنشاء نفق يربط عرفات بمنى ومزدلفة وشبكة مكة. "الاقتصادية"

تعتزم هيئة تطوير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة الإعلان عن موعد بدء تنفيذ المرحلة الأولى من المخطط الشامل لتطوير المشاعر المقدسة، وذلك خلال يناير المقبل. وأكد لـ "الاقتصادية" مصدر مطلع في هيئة تطوير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، أن الشهر المقبل سيشهد عقد ورشة عمل لدراسة موعد بدء تنفيذ المرحلة الأولى من المخطط الشامل لتطوير المشاعر المقدسة، مبينا أنه سيتم تحديد الجهات المنفذة وتكلفة التنفيذ وكافة التفاصيل المتعلقة بهذا الشأن. وأشار المصدر إلى أن المدة المحددة للمرحلة الأولى من المخطط الشامل لا تتجاوز سنتين، متوقعا أن يتم البدء في تنفيذها مباشرة بعد دراسة كافة التفاصيل في الورشة المقبلة. وأوضح أن من أبرز المحاور في المرحلة الأولى من الخطة العمل على إنشاء نفق الخدمة المركزي الذي سيربط عرفات بمنى ومزدلفة وشبكة مكة، وسيكون مخصصا لسيارات الطوارئ والخدمات، وكذلك لسحب النفايات من المشاعر المقدسة. وذكر أن المحور الثاني سيركز على زيادة الطاقة الاستيعابية لمشعر منى من خلال استخدام المباني الشريطية على سفوح الجبال وربطها بحركة الحافلات الترددية الموجودة مسبقا، بينما يعمل المحور الثالث على إنشاء نفق للمشاة إلى الحرم يبدأ من الساحة الغربية للجمرات مرورا بحي الروضة والششة وصولا إلى شعب عامر، ليؤدي في نهايته إلى توسعة الملك عبدالله شمال المسجد الحرام. وكان مجلس هيئة تطوير مكة المكرمة قد اعتمد في وقت سابق الأسبوع الماضي الدراسات ومخططات تطوير المشاعر المقدسة، التي سيتم الرفع بها إلى الجهات العليا لأخذ الموافقة عليها والبدء في تنفيذها وفق جدول زمني محدد. وأوضح الدكتور هشام الفالح أمين عام هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، أن المجلس وافق على اتخاذ أساليب جديدة ومبتكرة في تطوير الأحياء العشوائية، من خلال مشاركة المواطن في تطوير أملاكه الواقعة في تلك الأحياء، بالتعاون مع الجهات الحكومية ذات العلاقة، كما ناقش المجلس تطوير الواجهة الجنوبية لمطار الملك عبدالعزيز الدولي، التي قدمتها أمانة جدة، ووافق على الإجراءات المتخذة بهذا الشأن.وأفاد الدكتور الفالح بأن مجلس الهيئة وافق على إقامة منتدى لتعزيز الاستثمار في مكة المكرمة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة، الذي يمثل شعار الخطة الاستراتيجية الجديدة للهيئة، ويسهم في تحفيز القطاع الخاص للمشاركة في مشاريع المنطقة خلال الفترة المقبلة. وأشار إلى أن المجلس استعرض مشروع تحسين وتشجير المشاعر ومحاور الطرق في العاصمة المقدسة، وكذلك استكمال مشاريع الطرق الدائرية والإشعاعية، كما تطرق إلى توصيات اللجنة التنفيذية للهيئة واتخذ القرارات المناسبة حيالها.
إنشرها

أضف تعليق