أخبار اقتصادية

«سوفت بنك» اليابانية تستحوذ على «أيه. آر. إم» البريطانية بـ 32 مليار دولار

رئيس شركة "سوفت بنك" متحدثا خلال مؤتمر صحافي في طوكيو. «الفرنسية»

اتفقت مجموعة "سوفت بنك" اليابانية على شراء "أيه.آر.إم هولدنجز" البريطانية المتخصصة في تصميم الرقائق الإلكترونية في صفقة تقدر بقيمة 24.3 مليار جنيه استرليني (32.2 مليار دولار) حسبما ذكر الجانبان أمس. ووفقا لـ "رويترز"، فإن شركة "أيه.آر.إم" تعد أكبر شركة تكنولوجيا مدرجة في لندن من حيث القيمة السوقية، حيث تستخدم تكنولوجيتها شركات سامسونج وهواوي وأبل، وبموجب الصفقة التي أيدها مجلس إدارة "أيه.آر.إم" ستدفع "سوفت بنك" 17 جنيها لقاء كل سهم من أسهم الشركة البريطانية بعلاوة تزيد على 40 في المائة فوق سعر إغلاق الأسبوع الماضي. وارتفعت أسهم "أيه.آر.إم" نحو 43 في المائة إلى 16.99 جنيه استرليني للسهم، في حين لم يتم تداول أسهم "سوفت بنك"؛ إذ إن السوق اليابانية مغلقة بمناسبة عطلة، وبلغ حجم ديون سوفت بنك 11.9 تريليون ين بخلاف الفوائد في آذار (مارس)، بينما يبلغ صافي حجم ديونها حاليا 3.8 أمثال حجم أرباحها الأساسية. وأفادت مجموعة سوفت بنك اليابانية، بأن رغبتها في إتمام الصفقة نبعت من إيمانها بأنها باتت قريبة من تحقيق تقدم في عملية استحواذ كبرى أخرى على شركة سبرنت الأمريكية المتخصصة في تشغيل شبكات الهاتف المحمول، وأوضح ماسايوشي سون رئيس مجلس إدارة "سوفت بنك" ورئيسها التنفيذي خلال مؤتمر صحافي، أن المجموعة لديها الثقة الكافية بأن "سبرنت" تحرز تقدما بعد مرور عدة سنوات على معاناة أنشطتها، مضيفا أن "سوفت بنك" وافقت على شراء "أيه.آر.إم"؛ لأنها تعتقد أن هذا هو الوقت المناسب للاستثمار في بريطانيا بعد التصويت لمصلحة الخروج من الاتحاد الأوروبي. وأشار سون خلال مؤتمر صحافي في لندن بعد إعلان الصفقة: "أعرف أن الكثير من الناس قلقون بشأن الموقف السياسي المعقد في المملكة المتحدة، وبعض أصدقائي لديهم أنشطة في المملكة المتحدة، وهم متخوفون للغاية، مضيفا أن بعضهم يبحثون نقل مقارهم إلى خارج المملكة المتحدة للاستقرار في مكان آخر، أما أنا فعلى العكس، وأقول إن هذا هو الوقت المناسب للاستثمار بالتزام قوي وإيمان بمستقبل المملكة المتحدة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية