أخبار اقتصادية

إجراءات أوروبية صارمة ضد تزوير العلامات التجارية

قضت محكمة العدل الأوروبية بأنه يمكن إجبار الجهات القائمة على مراقبة الأسواق على اتخاذ إجراءات صارمة ضد المحال التي تبيع علامات تجارية مزيفة في الاتحاد الأوروبي، وذلك في القضية التي رفعتها شركة تومي هيلفجر للأزياء وشركات أخرى ضد أحد الأسواق في براج. وبحسب "الألمانية"، فإنه يتم بانتظام دعوة محكمة العدل الأوروبية لتسوية النزاعات بشأن العلامات التجارية المزورة، ويستند هذا الحكم بشأن قضية مطروحة أمام المحكمة العليا التشيكية، على حكم سابق ضد مواقع إلكترونية تبيع بضائع مزيفة. وقضت المحكمة، ومقرها لوكسمبورج، أنه يمكن إرغام الجهات القائمة على إدارة الأسواق على وضع نهاية لتزييف المتعاملين في الأسواق للعلامات التجارية، مثلما يمكن للجهات القائمة على المواقع الإلكترونية عمل ذلك. وكانت محكمة أوروبية قضت بداية هذا الأسبوع بأنه لا يمكن لسلسلة سنغافورية للأطعمة والمشروبات إطلاق اسم "ماك كوفي" على علامتها التجارية، لأنه يشبه جدا علامة السلسلة الأمريكية الشهيرة ماكدونالدز. ومعروف أن ماكدونالدز من أشهر العلامات التجارية حول العالم، ويتبع لها أكثر من 36 ألف مطعم في نحو 120 دولة وتحقق مبيعات سنوية تتجاوز الـ27 مليار دولار، وكانت شركة "فيوتشر إنتربرايزس أوف سنغافورة" قد سجلت العلامة "ماك كوفي" في الاتحاد الأوروبي، ما قاد ماكدونالدز إلى إقامة دعوى قالت فيها، إن الاسم يشبه جدا العلامات التي تطلقها على مطاعمها ومنتجاتها مثل الماك ريب والماك فين والبيج ماك. وأيدت المحكمة العامة للاتحاد الأوروبي موقف "ماكدونالدز"، معتبرة أن العلامتين بينهما درجة من التشابه الصوتي والمفاهيمي، كما أنهما تعملان في أسواق متشابهة وتستهدفان المستهلكين أنفسهم، وهذا الحكم قابل للطعن أمام محكمة العدل الأوروبية، وهي أعلى محكمة في التكتل.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية