أخبار اقتصادية

نتائج مخيبة للإنتاج الصناعي الألماني في مايو

هبط الإنتاج الصناعي في ألمانيا بشكل غير متوقع في أيار (مايو) مسجلا أسرع وتيرة انخفاض شهري له منذ آب (أغسطس) 2014 وهو ما يشير إلى أن أكبر اقتصاد أوروبي فقد قوة الدفع في الربع الثاني بعدما استهل العام بأداء قوي مفاجئ. وبحسب "رويترز"، فقد أظهرت بيانات وزارة الاقتصاد أن الإنتاج الصناعي تراجع 1.3 في المائة في أيار (مايو)، وهو ما جاء دون متوسط التوقعات في استطلاع بعدم تسجيل تغير في القراءة، وأفادت المتحدثة باسم الوزارة أن تلك هي أسرع وتيرة هبوط منذ آب (أغسطس) 2014. وجرى تعديل قراءة نيسان (أبريل) نزوليا إلى ارتفاع بنسبة 0.5 في المائة من زيادة بلغت 0.8 في المائة في القراءة السابقة، وتشير البيانات إلى ضعف طفيف في الإنتاج الصناعي في الربع الثاني، رغم أن معنويات الشركات في القطاع تحسنت في الآونة الأخيرة ومن المتوقع أن يواصل الإنتاج صعوده بشكل متوسط. وأظهرت البيانات أن الطلبات الصناعية الألمانية لم تتغير خلال آيار (مايو) الماضي، على الرغم من الارتفاع الكبير في الطلب من الشركاء التجاريين الأساسيين في منطقة اليورو، وكان المحللون قد توقعوا ارتفاع الطلبات بنسبة 1 في المائة، كما توقعوا انخفاض الطلب خلال الأشهر المقبلة، في ظل المخاوف بشأن إمكانية تضرر اقتصاد ألمانيا والاتحاد الأوروبي من الخروج المقرر لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وقال اندرياس ريس، كبير الاقتصاديين لدى "بنك يوني كريدت الإيطالي" إن بيانات الطلبات لا تخبرنا أي شيء عن تأثير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على الشركات الألمانية، وفي الفترة من تموز (يوليو) الجاري وآب (أغسطس) المقبل فصاعدا، ربما تبدأ ظهور تداعيات سلبية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية