منوعات

الصراعات والكوارث تتسبب في تشريد 28 مليون شخص

أدت الصراعات والعنف والكوارث في العالم إلى تشريد 27.8 مليون شخص جديد داخل بلدانهم في 127 بلدا خلال عام 2015، ما أخضع عددا قياسيا من الرجال والنساء والأطفال للصدمات النفسية، والاضطرابات بسبب تشريدهم قسرا. "لم يتمكن هؤلاء من حزم حاجيات أكثر مما يمكنهم حمله، وهم غالباً في حالة من الذعر، وهم يشرعون في رحلة مليئة بالغموض، ووفقاً لما قاله يان إيجلاند، الأمين العام للمجلس النرويجي للاجئين في تقرير تلقت "الاقتصادية" نسخة منه، فإن رقم العام الماضي يعادل سكان مدينة نيويورك، ولندن، وباريس، والقاهرة مجتمعة، وأضاف: "يمكن القول بطريقة أخرى، إن نحو 66 ألف شخص كانوا يتخلون عن منازلهم وأغراضهم كل يوم في عام 2015". صدر التقرير الجديد عن "مركز رصد المهجرين الداخليين" التابع للمجلس النرويجي للاجئين، ويتعلق بالتشرد الداخلي لعام 2015، ليسجل بذلك المركز كسراً لقاعدته التقليدية وذلك بتركيز جميع تقاريره الشهرية والفصلية بشأن التشريد الداخلي في العالم في تقرير واحد.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات