رؤية السعودية ٢٠٣٠

فيصل بن سلمان: الدولة تسير بخطى ثابتة نحو التنمية الشاملة عبر «رؤية 2030»

أكد الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز، أمير منطقة المدينة المنورة، أن الدولة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز - حفظه الله -، تسير بخطى ثابتة نحو النمو والتطور لتحقيق التنمية الشاملة من منطلق رؤية المملكة 2030، مضيفا "الدولة أولت اهتماما بقطاع التعليم والمعاهد التقنية والمهنية من خلال الاستثمار الحقيقي في تأهيل وتدريب العنصر البشري". جاء ذلك خلال رعاية أمير منطقة المدينة المنورة حفل تخريج 1490 من طلاب الكليات والمعاهد التابعة للهيئة الملكية للجبيل وينبع، بحضور الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان، رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع. من جهته، أشار الدكتور علاء نصيف، الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية في ينبع، إلى أن ما يشهده قطاع التعليم من اهتمام من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز - حفظه الله -، "يعبر عن بصيرة قيادية رائدة ورؤية مستقبلية نافذة لمكانة أمتنا في عصر العلم والمعرفة، ويحتم علينا جميعا تحمل مسؤوليتنا الوطنية والتزاماتنا الذاتية في العمل الجاد والمبدع كل في مجاله". وأضاف "الدولة كرست جل إمكاناتها لدعم المنظومة التعليمية، فأنشأت الكليات والمعاهد في جل مناطق الوطن، وزودتها بأحدث الأساليب والنظم التعليمية، وهيأت للطلاب كل ما يلزم لتلقي تعليم عال ومميز وفريد". واستعرض نصيف جهود الهيئة الملكية في مجال التعليم العالي، مؤكدا اهتمام برامجها بالجودة النوعية والتخصصات المطلوبة في مجال الصناعة، مفيدا "إن الطموح والسعي المتواصل أسفر عن اعتماد كليات ومعاهد الهيئة الملكية بينبع عالميا في عام 2009م، إذ تشهد جميع برامج الكليات طلبا متزايدا في الأسواق المحلية والإقليمية، وهذا دليل على الاهتمام والدور التنموي الذي يقوم به قطاع كليات ومعاهد الهيئة الملكية في ينبع في تخريج الكفاءات من أبناء الوطن ممن يسهمون في مسيرة التنمية في وطننا الغالي". وقال "اليوم سنشهد تخريج 1490 خريجا من مختلف التخصصات، منهم 687 من حاملي درجة البكالوريوس، و803 من حاملي الدرجة الجامعية المتوسطة"، متمنيا للخريجين مستقبلا مشرقا في حياتهم العملية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من رؤية السعودية ٢٠٣٠