رؤية السعودية ٢٠٣٠

وزير العمل لـ":الاقتصادية" : برنامج تدخل للتوظيف والتدريب في كل منطقة

قال لـ "الاقتصادية" الدكتور مفرج الحقباني؛ وزير العمل، إن هناك برنامجا طموحا ضمن رؤية المملكة 2030 يهدف للتدخل المناطقي من خلال تخصيص برامج توظيف وتدريب تتناسب مع خصائص كل منطقة، إضافة إلى التوسع في العمل عن بُعد، خصوصا في المناطق الأقل توفيرا لفرص العمل. وأضاف "لدينا رؤية واضحة ومحددة، وسنعمل مع الجهات الحكومية والخاصة لتحقيق الرؤية السعودية"، مشيرا إلى أن الرؤية "رؤية وطن"، ولا شك أن سوق العمل ومنظومتها لها دور كبير في تحقيق هذا التطلعات، "ونحن في واقع السوق التزمت الوزارة بتحقيق معدل أعلى للتوظيف؛ للتخفيف من معدلات البطالة، وهذا سيجري من خلال الإحلال والإسهام في توفير فرص جديدة". وأكد الدكتور الحقباني؛ أن وزارة العمل والمؤسسات الشقيقة تعمل في خططها الاستراتيجية للتوطين عبر ثلاثة محاور، هي: توليد الوظائف، والإحلال، ودعم رواد الأعمال؛ بهدف تنمية القوى البشرية الوطنية ودعمها ببرامج التدريب والتأهيل اللازمة وفق احتياجات ومتطلبات سوق العمل، من خلال التدريب الموجّه الذي يسعى إلى تهيئة الأبناء والبنات للحصول على المهارات المناسبة وبشكل لا يؤثر في إنتاجية القطاع الخاص، مضيفا "سنعمل مع شركائنا في القطاع الخاص على تشكيل برامج تدريبية محددة، ولدينا سياسة دعم مالية من خلال صندوق تنمية الموارد البشرية، وعملنا على التصور الكمي التنفيذي لهذه التطلعات، ونحن جاهزون لإطلاق هذه المبادرات". ولفت النظر إلى أن برنامج العمل عن بُعد التحق به في المرحلة الأولى من إطلاقه نحو 800 سعودي في 47 مدينة ومحافظة في المملكة؛ استفاد منهم 279 صاحب عمل، في حين صاحب هذا البرنامج إطلاق مبادرة مماثلة، وهي "مراكز العمل عن بُعد"، وذلك بهدف دعم التوظيف والتوطين في المناطق الجغرافية البعيدة وتقليل الهجرة للمدن الرئيسة، مشيرا إلى المحاور الرئيسة التي تعمل عليها وزارة العمل مع المؤسسات الشقيقة لدعم عمل المرأة، التي تضمنت تطوير عمل المرأة في الأنشطة الاقتصادية، والعمل الجزئي، ومراكز ضيافات الأطفال، ونقل المرأة العاملة، ومشروع توطين الوظائف في المراكز التجارية المغلقة. وأضاف: "التدريب التقني والمهني سيركز على احتياج سوق العمل النوعي والكمي عبر ربط القبول ببيانات المرصد الوطني لسوق العمل، وتحديث مستمر للمعايير المهنية والوطنية، وربط التوسع بالمجالس القطاعية"، مفيدا بأن برنامج التأهيل المهني لطلاب التعليم العام سيعزز الرصيد المهني الوطني، إلى جانب برامج الشراكة المتخصصة المنتهية بالتوظيف لخدمة الصناعات المتقدمة، وكذلك برامج الشراكة المتخصصة المنتهية بالتوظيف لخدمة مشاريع البنية التحتية، وبرامج تأهيل الفئة الخاصة، وبرامج دعم ريادة الأعمال، وبرامج تدريب مساندة ومبتكرة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من رؤية السعودية ٢٠٣٠