رؤية السعودية ٢٠٣٠

خادم الحرمين: التنمية الشاملة نصب عيني منذ توليت مقاليد الحكم

أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز أنه وضع التنمية الشاملة نصب عينيه منذ توليه مقاليد الحكم، مشددا على أن هذه التنمية تنطلق من ثوابتنا الشرعية وتوظيف إمكانات البلاد وطاقاتها، من أجل تحقيق مستقبل أفضل للوطن وأبنائه، داعيا أبناء الوطن وبناته من مواطنين ومواطنات كافة، إلى العمل معا من أجل تحقيق هذه الرؤية الطموحة. وخصص مجلس الوزراء جلسته التي عقدها أمس، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، للنظر في مشروع رؤية المملكة العربية السعودية 2030 الصادر في شأنه قرار مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رقم (3 ـ 31/ 37/ ق) وتاريخ 12/ 7/ 1437هـ، وما تضمنه خطاب ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رقم (2719) وتاريخ 18/ 7/ 1437هـ في شأن مشروع الرؤية، وقد قرر المجلس حيال ذلك ما يلي: #2# أولا: الموافقة على رؤية المملكة العربية السعودية 2030، الصادر في شأنها قرار مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رقم (3 - 31/ 37/ ق) وتاريخ 12/ 7/ 1437هـ، بحسب الصيغة المرافقة لهذا القرار. ثانيا: قيام مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية بوضع الآليات والترتيبات اللازمة لتنفيذ هذه الرؤية ومتابعة ذلك. ثالثا: قيام الوزارات والأجهزة الحكومية الأخرى - كل فيما يخصه - باتخاذ ما يلزم لتنفيذ هذه الرؤية، وفقا للآليات والترتيبات المشار إليها في البند (ثانيا) من هذا القرار. وبهذه المناسبة وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز كلمة استهلها بقوله: لقد قامت دولتكم على أساس التمسك بكتاب الله وهدي نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، وهي مهد الرسالة ومهبط الوحي، شرفها الله بخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما. وأضاف: لقد وضعت نصب عيني منذ أن تشرفت بتولي مقاليد الحكم السعي نحو التنمية الشاملة من منطلق ثوابتنا الشرعية وتوظيف إمكانات بلادنا وطاقاتها والاستفادة من موقع بلادنا وما تتميز به من ثروات وميزات لتحقيق مستقبل أفضل للوطن وأبنائه مع التمسك بعقيدتنا الصافية والمحافظة على أصالة مجتمعنا وثوابته ومن هذا المنطلق؛ وجهنا مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية برسم رؤية المملكة لتحقيق ما نأمله بأن تكون بلادنا أنموذجا للعالم على جميع المستويات. واختتم خادم الحرمين الشريفين كلمته بقوله: وقد اطلعنا على رؤية المملكة العربية السعودية التي قدمها مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية ووافق عليها مجلس الوزراء، شاكرين للمجلس ما بذله من جهد بهذا الخصوص، وآملين من أبنائنا وبناتنا المواطنين والمواطنات العمل معا لتحقيق هذه الرؤية الطموحة، سائلين الله العون والتوفيق والسداد، وأن تكون رؤية خير وبركة تحقق التقدم والازدهار لوطننا الغالي.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من رؤية السعودية ٢٠٣٠