جامعة تبوك تستحدث تقنيات عالية لحماية أمن المعلومات

قال الدكتور سعد المطيري عميد عمادة تقنية المعلومات أن مشروعات عمادة تقنية المعلومات تولي أهمية للمعايير العالمية في مجال أمن المعلومات، وتضم عددا من الوحدات التي تعمل جنباً إلى جنب مع بعضها البعض لتسهيل كل احتياجات منسوبي الجامعة، وفي الوقت نفسه حفظ أمن المعلومات الخاصة بهم وبالجامعة. وبين أن الجامعة وفرت بريدًا إلكترونيًا لكل منسوبيها ومنهم طلابها تحت امتداد الجامعة الرئيس، ليعمل على خدمة الطالب حيث إن عديدا من الشركات العالمية تقدم بعض برامجها مجاناً أو بتخفيض لكل من يملك بريد إلكتروني يحتوي على امتداد تعليمي. وتحقيقا لرؤية إدارة جامعة تبوك بأهمية أمن المعلومات وأهمية حماية أصول وممتلكات الجامعة من أي تهديد داخلي أو خارجي، أنشأت عمادة تقنية المعلومات قسمًا خاصًا بأمن المعلومات الذي يتبع إدارة الشؤون الفنية في العمادة، ويعد البنية التحتية لتقنية المعلومات، والعصب الرئيس لتخزين ونقل وتبادل المعلومات ضمن إدارات وأقسام الجامعة، والمسؤول عن حماية أصول وممتلكات الجامعة (معلومات - شبكات - حاسبات) ومن أي تهديد داخلي أو خارجي. وأوضح معوّض بن سالم العطوي رئيس قسم أمن المعلومات أن من مهام القسم تطوير السياسات والإجراءات الأمنية التي سيلتزم بها جميع منسوبي الجامعة لتحقيق أمن المعلومات ومراقبة الشبكات وأنظمة الجامعة من منظور أمني وكشف الحوادث ومحاولات الاختراق والتعامل السريع معها لمنع حدوثها أو الحد من آثارها، وذلك بمراقبة أجهزة الجدران النارية firewalls ومانعات التسلل والاختراق ips، والتأكد من حماية الخوادم وأجهزة الحاسب في الجامعة من خلال متابعة وتحديث البرامج المضادة للفيروسات antivirus والتطبيقات الأمنية الأخرى. وأفاد أن القسم يقوم بتخطيط وتنفيذ برامج توعوية لأمن المعلومات من خلال طرق ووسائل مختلفة منها برامج توعوية تفاعلية لمنسوبي الجامعة ترسل لهم بطرق عدة داخل الشبكة الداخلية أو عبر البريد الإلكتروني لمنسوبي الجامعة، إلى جانب تهيئة البنية التحتية اللازمة لتحقيق أعلى المعدلات في مجال أمن المعلومات ووضع الخطط الاستراتيجية المستقبلية للعمادة، وربط الكليات والعمادات والإدارات بشبكة حاسب آلي تحقق أعلى معايير الأمان.
إنشرها

أضف تعليق