أخبار اقتصادية

«السياحة»: المنطقة الشرقية تحتاج إلى أكثر من 30 منتجعا .. والمرخص 17

أكد المهندس عبداللطيف البنيان؛ مدير عام الهيئة العامة للسياحة والآثار في المنطقة الشرقية، أن الهيئة العامة للسياحة والآثار تقوم بدعم المشاريع السياحية التي تسهم في جذب السياح، مضيفا أن الصلاحيات والقروض التي منحت من قبل مجلس الوزراء أسهمت بشكل كبير في التنمية السياحية وعودة الكثير من المستثمرين الوطنيين في الخارج للاستثمار في السوق السعودية. جاء ذلك، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقدته شركة خليج الدانة للسياحة في المنطقة الشرقية، أمس الأول، للإعلان عن إنشاء أول صندوق سياحي مقفل في المنطقة الشرقية، برأسمال 100 مليون ريال لبناء 20 شاليها في خليج الدانة في شاطئ نصف القمر. وبين البنيان، أن هناك 17 منتجعا سياحيا مرخصا في المنطقة الشرقية، تم تصنيف بعضها والبقية في قيد التصنيف بعد منح المستثمرين فرصة لتوفير مستلزمات التصنيف، مضيفا أن المنطقة بحاجة إلى أكثر من 30 منتجعا سياحيا، نظرا إلى عدد السياح الذين يفضلون المنتجعات على الفنادق والشقق الفندقية، خاصة خلال فترة الصيف. وأوضح أن مشروع صندوق المستثمر "شاطئ إيميرالد"، سيعزز مكانة المنطقة الشرقية كوجهة سياحية، كما يعد مكملا لمسيرة التطور الكبير الذي تقوم بها الهيئة في المنطقة، التي تعني بتطوير وتنمية هذا القطاع، مضيفا أنه بلغ متوسط النمو السنوي للقطاع السياحي خلال السنوات الثماني الماضية ما يقارب 7 في المائة، متوقعا أن يصل إجمالي الإنفاق السياحي في المملكة إلى أكثر من 100 مليار في عام 1441هـ. من جهته، قال عبدالمحسن الراشد؛ رئيس مجلس إدارة شركة خليج الدانة للسياحة، إن الشركة قامت ببيع أكثر من 42 ألف متر مربع لشركة المستثمر للأوراق المالية، بهدف بناء وتطوير 20 شاليها على مساحات مختلفة وإنشاء صندوق سياحي مقفل خاص بقيمة 100 مليون ريال. وبين أن الشركة حريصة على استقطاب الشركات الوطنية والخليجية المتخصصة في تطوير المشاريع السياحية وعقد شراكات وتحالفات معهم لبناء شاليهات وتشغيل بعض المرافق السياحية في خليج الدانة، علاوة على المساهمة في جذب السياح للمنطقة الشرقية. وأشار إلى أن خليج الدانة يضم عددا من الفنادق والمنتجعات ومشاريع ترفيهية وشاليهات وأسواق، ويهدف إلى إيجاد مدينة سياحية متكاملة، مبيناً أن الشركة بصدد إبرام تحالفات أخرى مع شركات وطنية وخليجية بهدف إنشاء صناديق سياحية أخرى في المشروع نفسه الذي تقدر الاستثمارات فيه بأكثر من أربعة مليارات ريال. من جهته، قال عاصم البو عليان الرئيس التنفيذي لشركة سيادة، المطور للمشروع، إن الصندوق الذي يبلغ رأسماله 100 مليون ريال، يعتبر أول صندوق للمشاريع السياحية في المنطقة الشرقية والثالث على مستوى المملكة. فيما قال الدكتور بسام بودي الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة خليج الدانة، إن الاتفاقية تأتي ضمن مجموعة من الاتفاقيات التي تعمل الشركة من خلالها على استقطاب مستثمرين للمشاريع الفندقية والسياحية، لإيجاد مدينة متكاملة وتشغيل بعض المرافق. بينما أوضح خالد المهنا؛ نائب الرئيس التنفيذي لشركة سيادة، أن أعمال الصندوق بدأت منذ بداية العام الجاري، فيما اعتمدت الشركة استراتيجية وخطة للعمل، حيث بدأت بأعمال التصاميم المعمارية في آذار (مارس) الماضي. وبين أنه تم توجيه الدعوة لعدد من الشركات الهندسية العالمية المتخصصة بالمنتجعات والشاليهات الخاصة، وتم اختيار إحدى الشركات الأمريكية لتنفيذ عقد التصاميم الهندسية المشروع، متوقعا الانتهاء من التصاميم قبل آب (أغسطس) المقبل والبدء في الإنشاءات خلال الربع الأخير من العام الجاري.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية