لماذا لقبت «ديلاوير» الأمريكية بجنة الشركات؟

|
تعرف ولاية ديلاوير الأمريكية بتميزها على المستويين المحلي والعالمي في بيئتها القانونية الجاذبة للشركات، حتى أصبحت تسمى بجنة الشركات. ففي آخر إحصائية لولاية ديلاوير عام 2007 ذكرت أن 61 في المائة من أفضل 500 شركة أمريكية تأسست أو انتقلت إلى ولاية ديلاوير، كما أن نصف الشركات الأمريكية المدرجة في سوق الأسهم في نيويورك تأسست أو انتقلت إلى ولاية ديلاوير. من أشهر هذه الشركات ماكدونالدز، وكوكاكولا، وجوجل، وأمازون، وفيديكس، وجينيرال موترز، وولت ديزني. يعود تفضيل الشركات الأمريكية الانتقال أو التأسيس في ولاية ديلاوير إلى ثلاثة أسباب: السبب الأول: جودة قوانين الشركات لدى ولاية ديلاوير أربعة قوانين للشركات: قانون شركة التضامن، وقانون شركة التوصية البسيطة، وقانون الشركة المساهمة، وقانون شركة المسؤولية المحدودة. وتعتمد هذه القوانين على أمرين: المرونة والحداثة. فمن ناحية المرونة، أعطت قوانين الشركات في ولاية ديلاوير المرونة شبه الكاملة للشركاء في تنظيم العلاقة فيما بينهم. فأغلب مواد قوانين الشركات تتصدر بـ "ما لم ينص عقد الشركة على خلاف ذلك،...". أما من ناحية الحداثة، فقد أعطى المجلس التشريعي في ولاية ديلاوير أهمية كبيرة لتحديث قوانين الشركات. ففي كل ستة أشهر تتم مراجعة شاملة لجميع مواد قوانين الشركات. وهذه المراجعة المستمرة للقوانين تجعلها دقيقة ومفصلة في كل حالة من الحالات التي تواجه الشركات. ففي مقارنة بسيطة بين عدد كلمات نظام الشركات السعودي المتعلق بشركة التضامن (المواد 1-35 و210-234) وبين عدد كلمات قانون التضامن في ولاية ديلاوير تبين أن عدد الكلمات في الأولى 3926 كلمة، بينما في الثانية 40120 كلمة بفارق 1021.9 في المائة! واعتُمد نظام الشركات السعودي عام 1965 وحُدث سبع مرات فقط، بينما أقرت ولاية ديلاوير القانون الجديد للشركات ذات المسؤولية المحدودة عام 1992، وحُدث 27 مرة! وهذه التحديثات في ولاية ديلاوير تعتمد على دراسة مخرجات المحاكم، وآراء العاملين في الشركات، والمحامين وأساتذة الجامعات، ما جعل هذه التحديثات عملية وواقعية. هذا الاهتمام جعل بعض الولايات الأمريكية تتبنى قوانين الشركات في ولاية ديلاوير كتشريع على أراضي تلك الولايات. السبب الثاني: المحكمة التجارية تعد محكمة تشانسري من المحاكم المتميزة في مجال الشركات على المستويين المحلي والعالمي. حتى أن بعض أحكامها القضائية يستشهد بها في دول أخرى كبريطانيا! هذا التميز يعود إلى عدة أمور: 1. إنها متخصصة في القضايا التجارية فقط. 2. استقطابها المتميزين في قوانين الشركات على مستوى أمريكا للعمل في المحكمة كقضاة ومستشارين. 3. إن محكمة تشانسري هي المحكمة التجارية الوحيدة في الولاية، ما يجعل سوابقها القضائية ملزمة. 4. إن الأحكام الصادرة من محكمة تشانسري تتجه مباشرة إلى المحكمة العليا في ولاية ديلاوير. فلا يعقب أحكام محكمة تشانسري محكمة استئناف. وهذا يساعد على تقليل إجراءات التقاضي وسرعة الفصل في النزاعات. 5. إن السوابق القضائية الملزمة الصادرة من المحكمة شملت جميع القضايا المتعلقة بالشركات، حتى لم يعد هناك مجال للاحتمال أو تأويل النصوص القانونية. 6. خلوها من هيئة المحلفين. بناء على ما سبق، اعتمدت أغلب كليات القانون في أمريكا دراسة قوانين الشركات في ولاية ديلاوير وسوابقها القضائية، متجاهلة في الوقت ذاته قوانينها المحلية. هذه أهم أسباب تميز ولاية ديلاوير في قوانين الشركات. السبب الثالث: تطوير الإجراءات الحكومية وتبسيطها تعتمد أغلب الإجراءات الحكومية في ولاية ديلاوير على الإنترنت. كما تقدم الولاية خدماتها على مدار 24 ساعة. ففي أوقات الدوام الرسمي تكون الخدمة مجانية. أما خارج أوقات الدوام الرسمي أو طلبات الاستعجال فتنفذ طلبات الشركات، لكن مقابل رسوم إضافية. ومما يثنى عليه أن وزارة التجارة في السعودية قفزت قفزات نوعية تطوّرِية نحو تبسيط الإجراءات الحكومية وجعلتها سهلة للجميع. لكن الجهات الحكومية الأخرى مازالت تخطو ـــ أو تحبو ـــ بشكل بطيء نحو تبسيط الإجراءات وتطويرها. والهدف من هذا المقال ليس نسخ واستيراد تجربة ولاية ديلاوير، بل الهدف هو الاستفادة من هذه التجربة ومن فعاليتها وشمولها المسائل والقضايا التي تواجه الشركات، ومن ثم نقلها إلى النظام السعودي بعد مرورها عبر مصاف لتنقيتها مما يخالف الشريعة أو الأنظمة الأساسية. بهذه الاستفادة ستبدأ السعودية بشق طريقها إلى أن تكون جنة الشركات في العالم الشرقي!
إنشرها