أخبار اقتصادية

10 فوائد ومزايا لـ «العزل الحراري» في المباني والمنشآت

أصدرت الشركة السعودية للكهرباء دليلاً استرشادياً عن العزل الحراري في المباني، تضمن أنواعه وفوائده وطرق تصنيعه وتركيبه، مشيرة إلى أنه يتم بواسطة العزل حفظ الطاقة وتوفيرها؛ من خلال تخفيض قيمة الكسب الحراري، أو الضياع الحراري من الأبنية، والتجهيزات. يأتي ذلك تزامناً مع ما كشفته دراسات محلية، بأن الحرارة التي تنتقل عبر الجدران والأسقف في أيام الصيف تقدر بنسبة 60 ــ 70 في المائة من الحرارة المراد إزاحتها بأجهزة التكييف، أما البقية فتأتي من النوافذ وفتحات التهوية، ويتطلب ذلك استهلاك طاقة كهربائية في الصيف لتبريد المبنى تصل إلى ما نسبته 66 في المائة من كامل الطاقة الكهربائية المستهلكة في المبنى، فيما تكمن أهمية العزل الحراري في خفض استهلاك الطاقة الكهربائية المستخدمة في أغراض التكييف، وذلك بسبب الحد من تسرب الحرارة خلال الجدران والأسقف، الأمر الذي يؤدي أيضا إلى خفض التكلفة. وفي الدليل الذي أصدرته شركة الكهرباء تحت عنوان، "الدليل الاسترشادي للعزل الحراري في المباني.. فوائده وأنواعه وطرق تصنيعه وتركيبه"، تطرقت فيه إلى عشر فوائد ومزايا للعزل الحراري. وتتضمن الفوائد تحقيق نطاق الراحة، إلى جانب تخفيض استهلاك الطاقة، حيث إن جزءا كبيراً من الطاقة المستهلكة في المباني يذهب لأغراض التبريد والتدفئة، ويمكن تقليل الطاقة المستهلكة عن طريق استخدام أنظمة عزل حراري جيدة في المباني، وتستطيع باستخدام نظام عزل حراري جيد تخفيض استهلاك الطاقة في المباني السكنية والتجارية بنسب تراوح بين 30 و40 في المائة من استهلاك المكيفات للطاقة الكهربائية. كما يقلل العزل الحراري من تكلفة الطاقة، حيث إن الطلب العالي على الطاقة في وقت محدد يؤدي إلى رفع تكلفتها بسبب ارتفاع تكاليف إنتاج الطاقة الرأسمالية وعدم توظيف طاقات التشغيل بشكل مثالي، إضافة إلى تكاليف التشغيل والصيانة الإضافية، ويمكن باستخدام نظام عزل حراري جيد إطالة مدة انتقال الحرارة للمبنى، الذي يؤدي إلى تقليل استهلاك الكهرباء، وبالتالي تخفيض الحمل على الشبكات وقت الذروة، إلى جانب تقليل التكاليف الرأسمالية وتكاليف التشغيل والصيانة، حيث إن استخدام نظام عزل جيد يقلل من سعة أجهزة (التبريد/ التدفئة) المطلوبة، ما يقلل من التكاليف الاستثمارية، كما أن استخدام أنواع العوازل المناسبة المخففة للأحمال يقلل من تكاليف الإنشاء، ويؤدي أيضا إلى حماية الأجهزة والمعدات من خلال إطالة عمرها، والمحافظة على كفاءتها، وبالتالي تقليل تكاليف التشغيل والصيانة لتلك الأجهزة. ومن مزايا العزل أيضاً، تقليل مستوى الضجيج، إذ تتمتع معظم عوازل الحرارة بقدرات متفاوتة على عزل الصوت، مما يقلل من مستويات الضجيج، كما تتحكم في نفاذ البخار، حيث إن سرعة تسرب الحرارة في عناصر المبنى ذات المحتوى المائي المرتفع (سواء على شكل ماء أو بخار ماء). كما يقلل العزل الحراري من التشققات، التي يُحدثها التمدد والتقلص المفاجئ في عناصر المبنى التي لا تتمتع بالمرونة الكافية لمقاومة هذا التمدد والتقلص السريع عند حدوث الصدمة الحرارية، وتتعرض معظم المباني المكيفة بشكل شبه يومي إلى هذه الظاهرة الطبيعية، ويعتمد تأثر المباني بالصدمة الحرارية على نوع المواد المستخدمة من حيث الموصلية والسعة الحرارية. ويسهم العزل في تخفيف الأحمال الإنشائية، حيث يمكن بالاستعاضة عن بعض مواد البناء التقليدية تخفيف نسبة عالية من الأحمال. وتتضمن المزايا التي يحققها العزل الحراري، مقاومة الحريق، إذ تتمتع عوازل الحرارة بقدرات متفاوتة على مقاومة الحريق، فبعض العوازل الحرارية تقاوم ارتفاع درجات الحرارة مثل الصوف الصخري والصوف الزجاجي والبيرلايت، والبعض الآخر من العوازل ينصهر أو يحترق أو يخرج دخانا عند درجات حرارة معينة مثل البوليسترين والبولي يوريثين. ويسهم أيضاً في حماية البيئة، حيث إنه من المعروف أن استخدام الوسائل الميكانيكية للتكييف يساعد على انبعاث الغازات الضارة بالبيئة مثل ثاني أكسيد الكربون وأكاسيد النيتروجين التي تنتج عن احتراق الطاقة اللازمة لتشغيل أجهزة التكييف، ويمكن تقليلها بشكل كبير باستخدام عوازل الحرارة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية